إصابة الرأس والمبيدات الحشرية تزيد من خطر الاصابة بمرض باركنسون

 إصابة الرأس والمبيدات الحشرية تزيد من خطر الاصابة بمرض باركنسون
١٤‏/١١‏/٢٠١٢

أخبار الطبي.  في دراسة جديدة تشير الى أن التعرض لــ اصابة خطيرة في الرأس و للمبيدات الحشرية يرتبط في زيادة مخاطر احتماليه حدوث مرض باركنسون.لم يتم إثبات النتائج سواء بشكل عشوائي  أو عن طريق التعرض لمواد كيميائية معينة تسبب الشلل الرعاش مباشرة (وهي الحركة المزمنة وحدوث اضطراب التنسيق).لكنها تتماشى مع الدراسات السابقة التي ربطت  بين صدمات الرأس وبعض السموم - جنبا إلى جنب مع التاريخ العائلي والعوامل البيئية الأخرى - لهذا المرض.

 

ويتم تشخيص حوالي 50،000 إلى 60،000 من كبار السن في الولايات المتحدة يعانون من مرض باركنسون في كل عام، وفقا للمؤسسة الوطنية لمرض باركنسون .

وفي دراسة جديدة، قام الباحثين بقيادة بى لتشن لي من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس بمقارنة 357 شخصا تم تشخيص مرض باركنسون لديهم حديثا مع عينة تمثيلية من 754 شخص ليس لديهم المرض، والجميع يعيشون في وسط كاليفورنيا، وهي منطقة زراعية رئيسية.

طلب فريق الدراسة من الجميع الإبلاغ عن أي إصابات سابقة احدثت صدمة في الرأس - والتي تسببت بفقدان الوعي لمدة لا تقل عن خمس دقائق – واستخدمت عناوين منازلهم وعناوين العمل لتحديد قربها من الرش بالمبيدات منذ عام 1974.

وأظهرت هذه الدراسات الاستقصائية الى ان قرابه الــ 12 في المئة من الناس المصابين بمرض باركنسون فقدوا الوعي، وتعرض 47 في المئة منهم إلى مبيدات الأعشاب تسمى الباراكوات قرب منزلهم و العمل.

هذا بالمقارنة مع نحو سبعة في المئة من مجموعة المشاركين الذين لديهم تاريخ من اصابة في الرأس و 39 في المئة مع التعرض للمبيدات.

أن الإصابات في الدماغ، وكذلك الذين يعيشون ويعملون بالقرب مناطق الرش بالمبيدات وكل منهما مرتبطة بزيادة خطر الاصابة بشكل معتدل بمرض باركنسون. وذكر الباحثون، ربطهم إلى ثلاثة أمثله من هذه المخاطر، يوم الاثنين في المجلة الدورية لعلم الأعصاب. كان ذلك بعد الأخذ في عين الاعتبار المخاطر الأساسية للاشخاص على أساس أعمارهم وجنسهم والعرق والتعليم و التدخين، والتاريخ العائلي من مرض باركنسون. لم يعرفوا  أي سبب يأتي في المرتبة الأولى في الأشخاص على حد سواء الذين كانت لديهم  صدمات في الرأس اوالتعرض للمبيدات.

 

ولاحظ الباحثون أنه من المنطقي، أن إصابة في الرأس من شأنه أن يزيد التهاب في الدماغ وتعطيل الحاجز الذي يفصل بين الدم والسوائل تعميم الدماغ. هذه التغييرات يمكن أن تجعل من الخلايا العصبية في الدماغ أكثر عرضة لآثار المبيدات، وزيادة في نهاية المطاف من خطرالاركنسون.

ولكن هذا مجرد نظرية .لكن أكثر دليل على أن الإصابات إلى الدماغ يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في وقت لاحق تتعلق بتنكيس الاعصاب ". وقال الباحثون "اننا بحاجة الى توخي الحذر على نحو متزايد بشأن منع هذه الإصابات في الدماغ."

 

 

المصدر: Reuters

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-11 20:52:57 | News Article View:

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi