الرياضة تؤخر اعتلال الذاكرة

الرياضة تؤخر اعتلال الذاكرة
٠٢‏/٠٢‏/٢٠١١

٢ شباط ٢٠١١

أخبار الطبي- دراسة جديدة أكدت أن تمارين الرياضة "الايروبك" تقلل أو حتى تعكس فقد الذاكرة المرتبط بالعمر من خلال زيادة حجم منطقة الحُصين (Hippocampus ) وهي جزء في الدماغ المسؤلة عن تشكل الذاكرة.

مع تقدم العمر تنكمش منطقة الحُصين ويقل حجمها ولكن الخبراء والباحثين وجدوا أن ممارسة الرياضة المعتدلة مثل المشي لمدة سنة يزيد حجم هذه المنطقة بنسبة 2% والذي يعكس فقد الذاكرة خلال سنة إلى سنتين .

ويقول الباحث والبروفيسور في علم وظائف الأعضاء "كيرك ايريكسن" من جامعة بيتس بيرغ , أننا كنا كأطباء نظن أنّ ضمور منطقة الحُصين هو أمر لا محال منه و انه سيلازمنا جميعاً عندما نكبر , ولكن بعد إجراء عدة تجارب أكدت أن ممارسة الرياضة المعتدلة وبانتظام يقوم بزيادة حجم الحُصين وبشكل ملحوظ "من خلال صور الأشعة وأجهزة فحص الدماغ الدقيقة " خلال سنة من ممارسة الرياضة .

وفي دراسة نُشرت في المجلة العلمية الوطنية , شملت 120 شخص بالغ وخامل "يعيش بخمول وكسل" من أعمار 55 و80 سنة تم تقسيمهم إلى مجموعتين الأولى مارسوا رياضة الأيروبك مثل المشي لمدة 40 دقيقة كل 3 أيام في الأسبوع ولمدة سنة و الأخرى مارست تمارين الشد , فكانت نتيجة مسح الدماغ "وهو إجراء لفحص الدماغ " أن المجموعة الأولى زاد لديهم حجم الحُصين بنسبة 2.12% والأخرى "التي مارست تمارين الشد" زاد الحجم لديهم بنسبة 1.97% مما يشير إلى أن ممارسة الأيروبك هو الأفضل من بين النشاطات الرياضية في زيادة إفراز بروتين أل BDNF والذي يساهم في زيادة حجم منطقة الحُصين وبالتالي تحسّن الذاكرة.الطبي

 

المصدر : webmd

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-16 00:40:00

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi