تحديد سلالتين لمرض التوحد

تحديد سلالتين لمرض التوحد
١٢‏/٠٩‏/٢٠١١

أخبار الطبي. ذكرت تقارير أسترالية بأن باحثون استطاعوا و لأول مرة من التعرف على اثنين من سلالات التوحد المختلفة بيولوجياً, حيث تعتبر هذه النتائج تقدم كبير في العلم, و يتم مقارنتهما مع اكتشاف أشكال مختلفة من السرطان في عام 1960.

 

و تعتبر هذه النتائج, التي سيعلن عنها في المؤتمر الدولي للتوحد في بيرث (أستراليا) , باعتبارها خطوة رئيسية نحو فهم أسباب مرض التوحد و تطوير العلاجات الفعالة بالإضافة إلى شفاء له.

النتائج تبعث الأمل بأن البلاغ و التنشئة الإجتماعية و غيرها من الصعوبات التي يمكن أن تعالج الأطفال المصابين بالتوحد بسهولة أكبر.

 

بدأ باحثون من معهد جامعة كاليفورنيا ديفيس (MIND) في سكرامنتو بمشرع فينومي (Phenome) للتوحد في عام 2006. و كانوا يدرسون في كيفية نمو الدماغ, و حالات التعرض لعوامل بيئية و وراثية ل350 طفلاً تتراوح أعمارهم بين عامين و ثلاثة أعوام و نصف, و حتى الآن تم العثور على نوعين فرعيين متميزين من الناحية البيولوجية في نمو دماغ الطفل المصاب بالتوحد.

 

كان هناك مجموعة من الأطفال كلهم أولاد, و كان لديهم عقول موسعة, أغلبهم اصيبوا بالتوحد بعد 18 شهر من عمرهم, ومن ناحية أخرى ظهرت مجموعة أخرى من الأطفال مصابين بالتوحد لديهم جهاز مناعة لا يعمل بشكل صحيح.

 

و قال أستاذ الطب النفسي ديفيد أمارال الذي قاد الدراسة في معهد MIND لفترة طويلة : " إن هذه النتائج قد تؤدي إلى مزيد من المعالجة الفردية و إن الهدف الاساسي هو عندما يذهب الطفل إلى العيادة, لا نقول فقط بأنه مصاب بالتوحد, بل نكون قادرين على تحديد نوع التوحد المصاب به مثل (أ) أو (ب) أو (ج) ". و بناءاً على هذا الوصف, فإننا نعرف ان هناك معالجة مختلفة التي ينبغي أن نوصي بها لهم.

 على سبيل المثال, إذا كان الطفل لديه توحد بسبب عدم عمل جهازه المناعي بشكل صحيح, قد يكون ما نريد القيام به هو التعامل و معالجة نظام المناعة لديهم بدلاً من محاولة شيئاً آخر يمكن أن يكون ذات صلة بوظائف الشبكية في الدماغ ". و قال أنه تم تقديم للأسر حالياً مجموعة واسعة من العلاجات دون أن يعرفوا بالضرورة أي واحدة التي تعمل.

 

و يتوقع أمارال أنه سيكون هناك العديد من الأنواع الفرعية البيولوجية لمرض التوحد مثب وجود أنواع مختلفة من السرطان. و أضاف : " إذا كنا نحاول معالجة السرطان في الوقت نفسه, فإنه سيكون ميئوساً منها. و ينطبق الشيء نفسه على مرض التوحد, و تخميني أنه لن يكون هناك علامة واحدة لتشخيص التوحد بل سيكون هناك لوحة كاملة من علامات التشخيص " .

 

 

 

 



المصدر: foxnews

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-11 20:56:01 | News Article View:

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi