رعشة العين قد تساعد في تشخيص الشلل الرعاشي مبكرا

رعشة العين قد تساعد في تشخيص الشلل الرعاشي مبكرا
١٠‏/٠٤‏/٢٠١٢

أخبار الطبي. أظهرت دراسة جديدة أن رعشة العين المستمرة تكون شائعة لدى الأشخاص المصابين بمرض الشلل الرعاشي. حيث تؤثر رعشة العين على استقرار عين الشخص أثناء تتبعه للأجسام المتحركة. 

قال الباحثون أن اجراء فحوص لحركة مقلة العين يمكن أن يقدم دليلا مبكرا على الإصابة بهذا المرض الذي يصيب الجهاز العصبي المركزي.

في الدراسة، قام الباحثون باجراء فحص لحركة مقلة العين لدى 112 مريض مصاب بالشلل الرعاشي، و60 شخص من الأصحاء غير المصابين بالمرض، عن طريق جعلهم يتتبعون جسم متحرك على شاشة الحاسوب.

جميع مرضى الشلل الرعاشي (112 مريض) عانوا من رعشة مستمرة وثابتة في مقلة العين منعتهم من تتبع الجسم المتحرك، سواء كانوا يتناولون أدوية أو لا. بينما عانى شخصين فقط من مجوعة الأشخاص الأصحاء من رعشة في مقلة العين.

وهذه الرعشة التي تصيب حركة العين لدى مرضى الشلل الرعاشي حتى وان لم يكونوا على أدوية لعلاج المرض، مما يشير إلى أن هذه الرعشة سببها المرض نفسه وليس الأدوية التي يتناولها المرضى.

وقال الباحثون أن شيوع وتحديد هذه الخاصية يجعل من فحص حركة العين علامة جسدية مبكرة وقيمة لتشخيص مرض باركنسون (الشلل الرعاشي).

 

 

المصدر: HealthDay

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-16 08:18:34

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi