أخبار عن الامراض المعدية

احمِ نفسك وغيرك من خلال تعقيم يديك!

أن تحمي نفسك ومجتمعك من الأمراض المعدية لا يتطلب امتلاك قدراتٍ خارقةٍ أو استخدام تعاويذ سحرية! فكل ما عليك القيام به هو الالتزام بجدول المطاعيم المدرجة في بلدك، والحرص على حصول أطفالك على هذه المطاعيم، وتشجيع كل من حولك على الالتزام باللقاحات المدرجة في جداول التطعيم الوطنية أو تلك التي يتم إعطاؤها لأفراد المجتمع في مواسم معينة أو ضمن حملاتٍ خاصة!

يعد مقدمو الرعاية الصحية، من الأطباء، والممرضين، والصيادلة، وفنيو المختبرات، والعاملون في الإسعاف والطواريء، وطلاب التخصصات الطبية، من الفئات الأكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض الخطيرة والمميتة، وخاصة تلك التي يتم نقلها بالعدوى عند التعامل مع المرضى المصابين. لذلك، تصدر منظمة الصحة العالمية توصيات متعلقة بالمطاعيم واللقاحات اللازمة لتقليل خطر إصابة مقدمي الرعاية الصحية بمختلف أنواع العدوى.

تضليل الاباء والامهات حول المطاعيم عبر وسلئل التواصل الاجتماعي

قامت منظمة الصحة العالمية (WHO) بالتعاون مع اليونيسيف وجهات أخرى برعاية مؤتمر التحصين العالمي الذي عقد في 26-28 يونيو 2018 في كيغالي، رواندا. يقام هذا المؤتمر عادةً كل سنتين، وقد ضم حوالي 250 مختصاً في مجال اللقاحات والتطعيم على المستوى الإقليمي والعالمي.

سنقوم- عبر موقع الطبي- بإدراج أهم الأخبار والمعلومات المتعلقة بالتحصين واللقاحات على المستويين المحلي والعالمي، في مبادرة من القائمين على الموقع للإسهام في هذه الفعالية العالمية، والنهوض بالصحة على مستوى العالم.

مع ارتفاع حالات الإصابة بالإنفلونزا خلال الأسبوع الماضي، أفادت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى أنها تتوقع أن يبقى نشاط الإنفلونزا مرتفعاً خلال الأسابيع القليلة القادمة.

أشارت دراسة جديدة تم نشرها في 16 يناير في BMJ إلى أن 25 في المئة من وصفات المضادات الحيوية غير ضرورية في الولايات المتحدة.

كثيراً ما ينظر إلى المضادات الحيوية على أنها "الحل السحري"، حتى في حالات العداوى الفيروسية حيث لا يكون للمضاد الحيوي أي تأثير. وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن مقاومة المضادات الحيوية- وهي العملية التي من خلالها، تصبح البكتيريا مقاومة أو محصنة ضد المضادات الحيوية- "أحد أكبر التهديدات للصحة العالمية، والأمن الغذائي، والتنمية اليوم."

تمت الموافقة على أول علاج للجدري، -وهو مرض مميت تم القضاء عليه قبل أربعة عقود- ليستخدم العلاج في حالة استخدام الفيروس في هجوم إرهابي.

مع استمرار معاناة كيرالا في مكافحة فيروس نيباه المعدي والقاتل، تم حظر استيراد جميع أنواع الفواكه والخضروات من كيرالا في غالبية الدول عبر الخليج العربي، كما حذرت دول الخليج رعاياها من السفر إلى المنطقة لتجنب الإصابة بالعدوى.