أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء الفائت أنها سوف تطلق دراسة سريرية لتجربة 4 خيارات في علاج فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

تُعتبر الأدوية المشمولة ضمن الأربع خيارات هي أدوية تمت الموافقة عليها لعلاج أمراض أُخرى.

تتمثل الخيارات الأربعة في العلاج للمرضى الذين سوف يشاركون في الدراسة:

  1. دواء (ريمسيديفير).
  2. أدوية (لوبينفير) و(ريتونيفير).
  3. أدوية (لوبينفير) و(ريتونيفير) و(انتيرفيرون بيتا).
  4. دواء (كلوروكوين) أو الدواء المشتق عنه (هيدروكسي كلوروكوين)، وسوف يتم الاختيار بينهم حسب توافرهم في كل بلد.

سوف يتم خلال الدراسة توزيع المرضى ليأخذ كل منهم الأدوية ضمن أحد الخيارات السابقة.

وسوف يتم مقارنة كل من الخيارات السابقة مع خيار عدم إعطاء أيٍ دواء من الأدوية السابقة والاكتفاء ببروتوكول المستشفى المعتمد لرعاية هذه الحالات (مثل إعطاء الأكسجين في حال الحاجة وغير ذلك). وبذلك يضاف خيار خامس على سير التجربة.

يعتمد توزيع المرضى على الخيارات اعتماداً على الأدوية المتاحة في المستشفى المشارك في الدراسة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وتجدر الإشارة هنا إلى أن التجربة سوف تكون سهلة لتستطيع حتى المستشفيات ذات العدد الهائل من المرضى أن تطبقها.

تأمل منظمة الصحة العالمية من خلال هذه التجربة أن تستطيع الإجابة عن هذه التساؤلات:

  1. هل تقلل أي من هذه الأدوية من معدل الوفيات؟
  2. هل يقلل أي من هذه الأدوية من الوقت الذي يحتاج المريض أن يبقى خلاله في المستشفى؟
  3. هل يحتاج المرضى الذين يتلقون أيًا من هذه الأدوية إلى أجهزة التنفس الصناعي أو الدخول إلى العناية المركزة؟

ويأمل تيدروس أدينوم غابريسيس مدير عام المنظمة أن تشارك المزيد من الدول في هذه الدراسة.

حيث أوضح أن هناك 10 دول تمت مشاركتهم في الدراسة حتى الآن، وهي الأرجنتين، والبحرين، وكندا، وفرنسا، وإيران، والنرويج، وجنوب إفريقيا، وإسبانيا، وسويسرا، وتايلاند.

ويفيد العدد الكبير من المشاركين في تسريع الحصول على إجابات عن الأسئلة المطروحة.

وأضاف "قد لا تعطينا التجارب الصغيرة التي تقام حالياً على هذه الأدوية الإجابات التي نحتاجها خاصةً أن كل دراسة منهم تتبع منهجية مختلفة عن الأُخرى".

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

وفي وقت لاحق من إعلان منظمة الصحة العالمية، أعلنت إحدى الدراسات من الصين أن أدوية (لوبينفير) و(ريتونيفير) لم تقلل من حدوث الوفاة ولم تسرع من الشفاء عند مقارنتها مع إعطاء البروتوكول المعتمد لرعاية المريض في المستشفى، وقد شارك في هذه التجربة 199 مريض يعاني من أعراض شديدة للمرض.

اقرأ أيضاً:

دواء أوسيلتاميفير وأدوية الإيدز لتخفيف أعراض فيروس كورونا في تايلاند

فعالية دواء هيدروكسيكلوروكوين في تخفيف أعراض فيروس كورونا الجديد

هل نجح دواء ريمديسيفسر في علاج الإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

المتدثرات؛ من الأمراض المنقولة جنسياً