لوبينافير وريتونافير هي من الأدوية المستخدمة بالأصل لعلاج عدوى فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) المسبب لمرض الإيدز.

وقد نجحت هذه الأدوية خلال أحد الدراسات في تخفيف مضاعفات مرض الالتهاب الرئوى الحاد (SARS)، وهو مرض يتسبب به أحد أنواع فيروس كورونا.

أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية أن أدوية اللوبينافير وريتونافير هي جزء من أحدث خطة علاجية للمرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد، حيث يتم إعطاء المرضى أقراص تحتوي كل منها على 200 ملغ من لوبينافير و 50 ملغ من ريتونافير، بمقدار قرصين مرتين يومياً.  اقرأ أيضاً: آخر تطورات فيروس الصين (فيروس ووهان أو فيروس كورونا الجديد)

وقد أشارت مجلة لانسيت الطبية (بالإنجليزية: The Lancet) أنه يتم حاليا إجراء تجربة هذه الأدوية لعلاج فيروس كورونا الجديد (فيروس الصين أو فيروس ووهان).

تم تسجيل هذه الدراسة تحت رمز (ChiCTR2000029308) في سجل التجارب السريرية الصينية (بالإنجليزية: Chinese Clinical Trial Registry).

شارك في الدراسة 199 مريض، وقد ثبت خلالها أنه ليس هناك فائدة من استخدام هذه الأدوية في تحسن المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة للمرض، فلم تقلل هذه الأدوية الوفاة وولم تسرع الشفاء عند إعطائها.

انا مصاب بالتهاب الكبد بي هل إذا أعطيت الزوجه التطعيمات لاينتقل لها المرض ارجو الاجابه

كما وجد أن هناك دواء آخر يُدعى ريمديسيفسر (بالإنجليزية: Remdesivir) قد نجح في علاج بعض إصابات المرض الالتهاب الرئوى الحاد (SARS) ومرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) الناتجة عن بعض أنواع فيروس كورونا.

يُذكر أن دواء ريمديسيفسر قد فشل في علاج فيروس إيبولا سابقاً.

وتقوم شركة جيليد (بالإنجليزية: Gilead) للأبحاث الدوائية ببحث استعمال دواء ريمديسيفسر لعلاج فيووس كورونا الجديد.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أما بالنسبة للقاح فيروس كورونا الجديد، فسوف يبدأ المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها بتطوير لقاح خاص لهذا المرض، ولكن يحتاج تصنيعه وتجربته إلى أشهر، وربما إلى سنين.

الشهر العالمي للتوعية بالتهاب الكبد الفيروسي