قم بدورك خلال أسبوع التحصين العالمي!

قم بدورك خلال أسبوع التحصين العالمي!
الدكتورة الصيدلانية رزان حسن
٢٩‏/٠٤‏/٢٠١٩

أن تحمي نفسك ومجتمعك من الأمراض المعدية لا يتطلب امتلاك قدراتٍ خارقةٍ أو استخدام تعاويذ سحرية! فكل ما عليك القيام به هو الالتزام بجدول المطاعيم المدرجة في بلدك، والحرص على حصول أطفالك على هذه المطاعيم، وتشجيع كل من حولك على الالتزام باللقاحات المدرجة في جداول التطعيم الوطنية أو تلك التي يتم إعطاؤها لأفراد المجتمع في مواسم معينة أو ضمن حملاتٍ خاصة!
يعد التطعيم وسيلةً لوقاية الفرد والمجتمع بأكمله من مجموعة كبيرة من الأمراض المعدية التي كانت سبباً رئيسياً للوفاة أو إعاقة الحياة قبل إيجاد مطاعيم ولقاحات لها. وتعطي المطاعيم الجسم مناعةً ضد مجموعة من الأمراض المعدية البكتيرية والفيروسية التي تشمعل ولا تقتصر على الحصبة، والنكاف، والجدري، والإنفلونزا، والروتا.
إن حصول الفرد على المطعوم لا يعني أنه لا يمكن أن يصاب بالمرض على الإطلاق، وإنما يعني تكوين جسمه للأجسام المضادة التي تتعرف على البكتيريا أو الفيروس الممرض حال التعرض لها وتتمكن من القضاء عليها.
تعد اللقاحات مهمةً لجميع الأعمار والفئات التي تشمل: البالغين، والنساء الحوامل، والرضع ، والأطفال الصغار، واليافعين.
تجدر الإشارة إلى أن المطاعيم الموافق عليها من قبل منظمة الصحة العالمية ووزارات الصحة المحلية في كل بلد تخضع لدراسات كثيرة جداً لضمان عدم تسببها بأي عرض جانبي عند إعطائها للفرد؛ طفلاً كان أو بالغاً، مما يعني أن اللقاحات لا يمكن أن تسبب أمراضاً مثل التوحد أو غيره من الأمراض، كما يحاول البعض تضليل الناس.

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-05-02 00:00:01 | عدد المشاهدات: 3736

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi