أخبار عن الأورام الخبيثة والحميدة

على الرغم من التطورات الطبية الكبيرة التي تم تحقيقها حتى يومنا هذا، لا زال يصعب الكشف عن الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان المبيض، قبل الوصول إلى مراحل متقدمة جداً، وهو الأمر الذي دفع فريقاً من العلماء إلى اختراع جهاز قادر على اكتشاف السرطان بسهولة، وبسرعة، وباستخدام في كميات قليلة من الدم.

تمت المصادقة قبل عدة أسابيع من قبل المديرية العامة للغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على دواء جديد وفعال لعلاج السرطان اسمه Larotrectinib- VitraKvi.

يشير تحليل معدلات الوفيات المتعلقة بسرطان الثدي في الولايات المتحدة من عام 1989 حتى عام 2018 إلى أن فحص سرطان الثدي، المقترن بإمكانية الحصول على علاج أفضل، أدى إلى تحسن كبير في النتائج الصحية للنساء اللواتي يعانين من هذا النوع من السرطان على مدى العقود القليلة الماضية.

اجتاز دواء جديد مؤخراً المرحلة الأولى والثانية من الاختبارات السريرية لقياس الفعالية وزيادة الجرعة لعلاج أنواع متعددة من السرطانات المقاومة للمعالجة في مراحلها الأخيرة.

اليوم العالمي للسرطان هو المبادرة الوحيدة التي يتحد فيها العالم لمكافحة وباء السرطان العالمي. وقد تم تحديد هذا اليوم ليوافق 4 فبراير من كل عام.

يمكن أن تكون الخلايا السرطانية أهدافًا خادعة للعوامل العلاجية وخط الدفاع الطبيعي للجسم- جهاز المناعة. إلا أن المقاربة الجديدة للخلايا البلعمية (إحدى أنواع الخلايا المناعية)، يمكن أن تقدم أملاً جديداً للعلاج المناعي للسرطان.

أشار بحث جديد إلى أن الرجال الذين يعانون من متلازمة التهاب الأمعاء معرضون لخطر أعلى للإصابة بسرطان البروستاتا، حيث قامعلماء في جامعة نورث وسترن في شيكاغو بولاية إلينوي في البحث فيما إذا كان هناك علاقة بين المرضين أم لا.

تمكن العلماء من إثبات طريقة عمل التركيبة الدوائية التي تجمع بين الميتفورمين والسيروسينغوبين (المضاد للضغط) من خلال قطع إمدادات الطاقة عن الخلايا السرطانية، مما يؤدي إلى موتها.

تؤكد تجربة إكلينيكية جديدة أن العلاج المناعي يمكن أن يساعد على إطالة عمر المرضى المصابين بسرطان الثدي الثلاثي السلبي.

شرع باحثون في إيجاد الطرق التي يمكن بها استخدام الضوء لتنشيط العقاقير الحساسة للضوء التي يمكن أن تقتل الخلايا السرطانية تاركة الخلايا السليمة كما هي.