يعمل الباحثون من جامعة نوتنجهام في بريطانيا على تطوير طريقة جديدة لتشخيص سرطان الثدي باستخدام فحوصات الدم، اقرأ أيضاً: تصوير الثدي الشعاعي ثلاثي الأبعاد يزيد دقة تشخيص سرطان الثدي

في حال نجاح هذه الطريقة سوف تتمكن السيدات من الكشف عن سرطان الثدي قبل ظهور أعراض المرض بخمسة سنوات، مما يزيد من سهولة ونجاح علاج هذا المرض.

تعتبر فحوصات الدم أقل تكلفة من فحص تصوير الثدي بالماموجرام.

 تنتج الخلايا السرطانية مواد تعمل على تحفيز استجابة الجهاز المناعي لها عن طريق إنتاج الأجسام المضادّة. يفترض الباحثون أن إجراء فحص الدم للكشف عن وجود هذه الأجسام المضادّة قد يتمكن من تشخيص مرض سرطان الثدي بسهولة.

شاهد أيضاً: سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر

هل يستوجب عمل عملية لتوسع قنوات الحليب و إزالة الغدد مع العلم انه كان ينزل من الثدي دم و انقطع بعد اخذي مضادات حيوية... عمري، ٣١ عام و ام ل ٤ اطفال

تمت تجربة هذا الفحص على 90 سيدة مصابة بسرطان الثدي و90 سيدة أخرى غير مصابة بالمرض، وتم مقارنة نتائج فحص الدم بين المجموعتين؛ حيث تم الكشف عن وجود سرطان الثدي في 39% من السيدات المصابات بسرطان الثدي واكتشاف عدم وجود المرض في 79% من مجموعة السيدات الغير مصابات بالمرض.

خلال التجربة، تم تحليل 9 أنواع من المواد الناتجة من الخلية السرطانية والأجسام المضادة لها.

استنتج الباحثون أنه كلما تم التحليل للكشف عن أنواع أكثر من المواد الناتجة عن الخلية السرطانية، كلما كان فحص الدم ذو دقة أعلى في تشخيص سرطان الثدي.

وأوضح الباحثون أنهم بحاجة إلى التعرف على المزيد من هذه المواد والأجسام المضادة لها كي يتمكنوا من تطوير فحص أكثر دقة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

يتوقع الباحثون أن الأبحاث سوف تكون مكتملة خلال الخمسة سنوات القادمة ليستطيع الجميع الاستفادة من هذا الفحص.

اقرأ أيضاً:

أسباب كتل الثدي

فحص الثدي ليس لتشخيص السرطان فقط

سرطانا القولون والمستقيم كيف  نتقي  شرهما

"يمكن حساب خطر عودة سرطان الثدي بعد عملية استئصال الثدي من قبل الأطباء من خلال هذه الحاسبة"