دراسة تربط بين التوتر و الاصابة بسرطان الثدي الخطير

دراسة تربط بين التوتر و الاصابة بسرطان الثدي الخطير
٢٦‏/٠٩‏/٢٠١١

أخبار الطبي. وجدت دراسة حديثة ان توتر النساء المصابات بسرطان الثدي قد يجعل الورم اكثر عدوانية و خطورة. ولكن الباحثون اوضحوا ان الدراسة لم توضح ما اذا كان التوتر زاد لدى النساء بعد التشخيص في الاصابة بالسرطان او قبل التشخيص او ان زيادة التوتر ادى الى ان يكون السرطان اكثر عدوانية.

قام الباحثون بدراسة حالة 989 مريضة بسرطان الثدي والذين كانوا قد شخصوا بالاصابة بالمرض في وقت قريب ، وبعد 3 شهور من تشخيص الاصابة قام الباحثون باجراء احصائية عن مستوى التوتر لديهم التي سألت عن مستوى شعورهم بالخوف والقلق و الشعور بالوحدة.

كما اجرى الباحثون الفحوصات الطبية لمعرفة عدوانية الورم لدى النساء.

وجد الباحثون ان التوتر الشديد والعزلة الاجتماعية يزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي.

قال الباحثون ان الدراسة لم تجد السبب بين زيادة التوتر و عدوانية اورام سرطان الثدي، لذلك يقول الباحثون ان وصف جرعات قليلة من مضادات الاكتئاب قد يساعد في تحسين مزاجهم والذي قد يكون لها الاثر في تشخيص سرطان الثدي، كما انها قد تساعد في مقاومة الاثار الجانبية لعلاجات سرطان الثدي كالهبات الساخنة.

 

المصدر: medicinenet

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-12 12:50:38 | News Article View:

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi