قالت شركة منتجات الرعاية الصحية العملاقة (Johnson & Johnson ) أنها ستواصل بيع بودرة الأطفال جونسون المصنوعة من التلك بشكل أساسي في المملكة المتحدة وبقية أنحاء العالم على الرغم من إيقاف المبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا بسبب تقديم 20000 دعوى قضائية ضد الشركة في المحاكم الأمريكية تدعي أن مادة التلك تسبب السرطان.

وقالت الشركة إن مبيعاتها في أمريكا الشمالية تراجعت بسبب الدعاية المستمرة من المحاميين الذين يدفعون العملاء لطلب تعويضات تصل إلى مليارات الدولارات من الشركة، ولكن الشركة كانت تكسب هذه القضايا بنجاح عند الاعتراض والاستئناف، ولطالما دافعت وبقوة عن سلامة وأمان استخدام بودرة التلك جونسون.

يُستخرج التلك من باطن الأرض من طبقة قريبة من طبقات الاسبيستوس المعروفة بتسببها بالإصابة بمرض السرطان، وقد أجرت الشركة الكثير من الدراسات على مدى عقود على يد خبراء طبيين وقانونيين، لإثبات أمان استخدام بودرة التلك، وقد حصلت على تأييد لوجهة نظرها المتعلقة بأمان استخدام بودرة التلك من معظم دول العالم.

وقد أشارت الشركة إلى عدم إيجاد مادة الأسبستوس في بودرة الأطفال المصنوعة من التلك في الاختبارات التي أجرتها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وستستمر الشركة في بيع منتجاتها من بودرة التلك في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا حتى نفاذ الكميات الموجودة في تلك الدول، ولكنها ستواصل بيع بودرة الأطفال المصنوعة من نشا الذرة في تلك الدول، وقد اشارت الشركة بأن سلوك المستهلكين في أمريكا وكندا قلل من الطلب على بودرة التلك.

يبلغ ابي من العمر 67 سنة مريض بسرطان العضام منطقة الحوض.هل يمكن الشفاء منه ماهي علاجاته وهل هو خطير ومميت؟

ستواصل شركة جونسون آند جونسون بيع بودرة التلك في باقي دول العالم حيث يوجد طلب استهلاكي أعلى بكثير من الطلب في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

اقرأ أيضا: تطوير أداة جديدة لقياس وتيرة الشيخوخة عبر مسيرة الحياة

سرطانا القولون والمستقيم كيف  نتقي  شرهما