هل يقل الاستمتاع بالجنس بعد علاج سرطان الثدي؟

هل يقل الاستمتاع بالجنس بعد علاج سرطان الثدي؟

2018-10-10

هناك عدد من الآثار الجانبية التي تشعر بها المرأة بعد خضوعها لعلاج سرطان الثدي، وتراجع الحميمية هي من العقبات التي على المرأة مواجهتها.

قد يكون السرطان مدمر للعلاقات الحميمة

تؤدي علاجات سرطان الثدي إلى العديد من الآثار الجانبية الجنسية. الأعراض ليست موحدة، قد يحدد النوع، الجرعة والمدة ما إذا كانت المرأة ستواجه أي آثار جانبية جنسية وما هي نوعية الآثار التي قد تعاني منها.

تشمل الآثار الجانبية الجنسية الشائعة ما يلي:

  • الألم.
  • خدر أو فرط الحساسية في منطقة الثدي (بسبب الجراحة).
  • الحروق الإشعاعية والتغيرات في النسيج ولون أنسجة الثدي (بسبب الإشعاع).
  • الألم المهبلي، الجفاف، التهيج، الوجع، الحرق وضمور المهبل (بسبب العلاج الكيميائي وعلاج الغدد الصماء).
  • مشاكل في التعامل مع صورة الجسم.

بالنسبة للعديد من النساء يمكن أن تكون تجربة المرور بمرض سرطان الثدي موهنة والحصول على الدعم يعتبر أمر ضروريًا للشفاء.

التواصل والتحدث مع الشريك أمر مهم في كل جوانب الحياة، خصوصًا عند مواجهة آثار جانبية جنسية لعلاج ما.

عند التعامل مع مرض سرطان الثدي فإن العديد من النساء اللواتي يخضعن للعلاج قد يشعرن بأنهن غير جذابات إلا أن شركائهن غالباً ما يجدوهن أكثر حيوية وجاذبية.

هناك عدد لا يحصى من العوامل التي تساهم في اهتمام أحد الأشخاص بالاتصال الجنسي: 

  • العلاقة
  • احترام الذات
  • التعامل مع صورة الجسم
  • مستويات التوتر
  • مستويات التعب

ديناميكية العلاقة تتغير في كثير من الأحيان كذلك، مما يزيد الأمور تعقيدًا

عند مواجهة المرأة لسرطان الثدي، غالبًا ما يصبح شريكها هو الطرف الذي يقدّم الرعاية؛ في العلاقات التقليدية بين الرجال والنساء، عادة ما تكون المرأة هي من تقدم الرعاية، وانقلاب الأدوار هو شيء يجب على الزوجين الاعتياد عليه. يمكن أن يؤثر هذا التحول في الأدوار على الكيمياء الجنسية بين الزوجين.

الجراحات التصحيحية الصغيرة يمكن أن تساعد في استعادة الشعور بالذات بعد استئصال الثدي

فيما يلي بعض النصائح للنساء اللاتي يحاولن إحياء حياتهن الجنسية بعد الخضوع لعلاج سرطان الثدي:

  • ابحثي عن طبيب مختص يمكنه تقديم النصيحة والعلاج للتعامل مع الآثار الجانبية الجنسية لعلاج سرطان الثدي.
  • إذا استمرت المشاكل الجنسية، راجعي معالج الجنس للتقييم و العلاج.
  • ابحثي عن موارد موثوق بها عن الآثار الجانبية الجنسية لعلاج سرطان الثدي.
  • قبول المساعدة والدعم من عائلتك وأصدقائك من أجل توفير فترات راحة لشريك حياتك.
  • التواصل مع شريكك حول مخاوفك وشعورك بعدم الأمان والسعي للحصول على الدعم العاطفي.
  • العثور على الوقت للانخراط في الأنشطة التي استمتعت بها قبل التشخيص.
  • الحفاظ على التلامس غير الجنسي، الأحضان والاتصال الجسدي الممتع مع شريك حياتك.
المصادر :

How to Enjoy Sex Again After Breast Cancer Treatment

تاريخ الاضافه :

شارك المقال مع اصدقائك ‎

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com

تؤدي علاجات سرطان الثدي إلى العديد من الآثار الجانبية الجنسية. الأعراض ليست موحدة، قد يحدد النوع، الجرعة والمدة ما إذا كانت المرأة ستواجه أي آثار جانبية جنسية وما هي نوعية الآثار التي قد تعاني منها.

Altibbi Login Key 1 2 4