الوحدة تزيد خطر الإصابة بالاكتئاب

الوحدة تزيد خطر الإصابة بالاكتئاب
٢٦‏/٠٣‏/٢٠١٢

أخبار الطبي. تضاعف عدد الأشخاص الذين يعيشون وحدهم في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا خلال العقود الثلاثة الأخيرة ليصل إلى شخص لكل ثلاثة أشخاص. وأظهرت دراسة جديدة أن خطر الإصابة بالاكتئاب (مقاسا بعدد الأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادات الاكتئاب) يزداد بنسبة 80% لدى الأشخاص الذين يعيشون وحدهم مقارنة بالأشخاص الذين يعيشون ضمن عائلات أو أي نوع من التجمعات.

بالنسبة للنساء كان ثلث هذا الخطر يعزى إلى العوامل الاجتماعية والديموغرافية، مثل الافتقار إلى التعليم والدخل المنخفض. أما الرجال فقد كانت أكبر العوامل المساهمة مناخ العمل السيء، وعدم وجود الدعم في مكان العمل أو في حياتهم الخاصة، والافراط في شرب الخمر.

من المعروف أن العيش وحيدا يمكن أن يزيد من خطر التعرض لمشاكل الصحة العقلية للمسنين، وللآباء الوحيدين، ولكن لا نعرف إلا القليل عن آثار العزلة على الناس في سن العمل.

وتتبع الباحثون في فنلندا 3500 امرأة ورجل في سن العمل لمدة سبع سنوات وقاموا بقارنة نشاطاتهم الحياتية مع عوامل خطر الإصابة النفسية، والاجتماعية والديموغرافية، والصحية، بما في ذلك شرب الخمر والتدخين والنشاط البدني القليل مع استخدام مضادات الاكتئاب.

وأظهرت الدراسة أن العيش وحيدا يزيد خطر الإصابة بالاكتئاب، ولا يوجد فرق في هذا التأثير بين الرجال والنساء. وكانت العوامل الأكثر تأثيرا هي ظروف البيت السيئة (وخاصة للنساء) وعدم وجود الدعم الاجتماعي (خاصة للرجال).

وعلق الباحثون أن هذه الدراسة لا تعطي تقديرا حقيقيا للخطر المتزايد للاصابة بالاكتئاب، حيث أن أكثر الأشخاص تعرضا للخطر هم أ:ثر ميلا لعدم إكمال المتابعة في الدراسة، كما لم يكن الباحثون قادرين على تقدير عدد الأشخاص المصابين بالاكتئاب ولا يخضعون لأي علاج.

وفي حين أن العلماء قاموا بتحديد عدد من العوامل التي زادت خطر الإصابة بالاكتئاب لدى الأشخاص الوحيدين، إلا أن أكثر من 50% من هذا الخطر بقي بدون تفسير. ويشير الباحثون الى أن هذا قد يكون عائدا لمشاعر الانعزال عن المجتمع، وانعدام الثقة، أو الصعوبات الناجمة عن أحداث الحياة الحرجة. كل هذه العوامل تحتاج إلى معالجة من أجل البدء في فهم والحد من انتشار الاكتئاب بين الناس في سن العمل.

 

المصدر: Medical News Today

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-15 07:55:39

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi