لتحسين أداء الرياضيين

لتحسين أداء الرياضيين

2015-06-09

 
أخبار الطبي-عمّان
  تعتبر وجبة الافطار من اهم وجبات النهار التي يتناولها الانسان لما فيها من فوائد عظيمة تعود على صحة الجسم وحمايته من الكثير من الامراض ، وبالرغم من ان الوجبات الاخرى مثل وجبة الغداء والعشاء لها اهمية في تزويد الجسم بالغذاء الضروري ، إلا ان العلماء ركزوا على وجبة الافطار واعتبروها الوجبة الاهم خلال النهار ، ورغم التوصيات الكثيرة من قبل اخصائيي التغذية بالاهتمام بهذه الوجبة ، إلا ان الكثير من الناس وخاصة الرياضيين منهم لا يتناولونها ويهملونها ولا يدركون مدى اهميتها.
في دراسة جديدة نُشرت في مجلة (Medicine and Science in Sports and Exercise) وُجد أنّ تخطي وجبة الإفطار يؤدي إلى تراجع أداء الرياضيين حتى وإن تناولوا وجبات غداء كبيرة.
يُعتبر تخطي وجبة الإفطار بالنسبة لهذه الفئة من الناس (الرياضيين) ممارسة غذائية شائعة ولكنهم لا يعلمون بأنها تُفقدهم فعالية التمرينات في ذلك اليوم.
درس الباحثون 10 من الرجال الذين كانوا بالعادة يتناولون الإفطار ويمارسون أعمالاً رياضية مرتين في اليوم، في الدراسة تم قياس الأداء الرياضي لهم مرة عندما تناولوا الإفطار كالعادة ومرة أُخرى عندما تخطوا هذه الوجبة.
في أيام الدراسة وعندما يصل الرجال إلى مختبر الدراسة بعد صيام ليلة الأمس يتناولون وجبة إفطار تحتوي حوالي 700 سعرة حرارية أو لا يتناولون شيئاً. وبعد ذلك يتناولون طعام الغداء في وقت لاحق بحوالي أربع ساعات والعشاء في وقت لاحق بحوالي 11 ساعة، وحسب الباحثون كم يستهلك الرجال في كل وجبة.
بين الغداء والعشاء و كانوا  الرجال يقومون  بممارسة 30 دقيقة من ركوب الدراجات ويتبع ذلك 30  دقيقة أخرى من التمرينات.
بعد أن أنهوا اختبار ممارسة الرياضة وتناولوا أكبر قدر من العشاء المقدم لهم، نقلوا إلى منازلهم وقيل لهم أن لا يتناولوا الطعام  مرة أخرى حتى صباح اليوم التالي، وعندما عادوا إلى المختبر تم توزينهم وتعبئة استبيانات الشهية .
في الأيام التي تم تخطي وجبة الإفطار فيها، استهلك الرجال في المتوسط ​​ما يقارب 200 من السعرات الحرارية الإضافية في وجبة غداء مقارنة بالأيام التي تناولوا الإفطار فيها، ولكن مجموع السعرات الحرارية  خلال طول اليوم تميل بأن تكون أقل في الأيام التي يتخطى فيها وجبة الإفطار.
كان متوسط ​​معدل ضربات القلب ومقدار أكسدة الدهون الكلي أثناء اختبار الدراجات أكبر عند تخطي وجبة الإفطار مقارنة بتناول وجبة الإفطار.
عمل الرجال بجد أكثر ، وأنفقوا مزيداً من السعرات الحرارية، في الأيام التي كانوا قد تناولوا فيها الفطور.
ومن تعليقات الباحثين على هذه النتائج أنّ تخطي وجبة الإفطار يقلل من كمية الطاقة المتاحة (الجلوكوز) للنشاط العضلي وبالتالي يخفض من الأداء الرياضي ككل.
وبعد أن تأكدنا من أهمية وجبة الإفطار لا بد من أن نذكر مكونات الإفطار الصحي:
- النشويات:
  يتميز الفطور بأنه وجبة غنية بالنشويات المركبة وبطيئة الامتصاص، لإمداد الجسم بالطاقة لمزاولة نشاطه الحركي والذهني في المدرسة وطيلة فترة النهار ويفضل اختيار أنواع مفيدة من النشويات مثل الخبز بأشكاله مثل الخبز العربي والتوست ومن المفضل أن تختاري الخبز الأسمر أو خبز الشوفان وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف التي تساهم بالشعور بالشبع.
 
- الخضروات:
  لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف والماء والفيتامينات كما أنها تعطي شعور بالشبع مثل الخيار والخس والفلفل الحلو والجزر.
 
- الفواكه:
 لما تحتويه من فيتامينات ضرورية لبناء الجسم مثلا حبة تفاح أو إجاص أو نصف حبة رمان متوسطة الحجم. كما من الممكن أن تتناول الفواكه المجففة.
 
- الألبان:
  حاول أن تدخل إلى وجبة الفطور حليب خالي الدسم أو مشتقاته كالألبان والاجبان واللبنة. 
 
- الدهون:
  اختار الدهون المفيدة والتي تعود بالنفع على صحتك.
مثل: زيت الزيتون والزيتون والمكسرات وبزر الكتان 
للمزيد:

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-06-09 14:37:50
تاريخ التعديل : 2017-05-28 23:29:53

1 2 4