الاطفال الذين يعانون من زيادة الوزن اكثر عرضة للاصابة بالربو

الاطفال الذين يعانون من زيادة الوزن اكثر عرضة للاصابة بالربو
٢٢‏/١٢‏/٢٠١١

أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان الاطفال البدناء قد يكونوا اكثر احتمالا للاصابة بالربو، وان فقدان الوزن بعمر مبكر يقلل من هذا الاحتمال.

 حيث وجدت الدراسة ان الاطفال الذين كانوا يعانون من زيادة الوزن في عمر السنة و 4 سنوات و 7 كان لديهم احتمال الاصابة بالربو في عمر ال 8 سنوات اكثر بمرتين مقارنة بالاطفال ذو الوزن الطبيعي.

كما ان الاطفال الذين استطاعوا فقدان وزنهم وجعلة في مستواه الطبيعي في عمر السابعة لم يكن لديهم اي احتمال للااصابة بالربو في عمر 8 سنوات، بغض النظر عن وزنهم السابق.

وقال الباحثون ان السمنة و الربو من اكثر الامراض المنتشرة بين الاطفال، وعلى الرغم من وجود دراسات تربط بين السمنة والاصابة بالربو الى ان دراسات قليلة بحثت في الرابط بين فقدان الوزن خلال مرحلة الطفولة و اثره في احتمال الاصابة بالربو.

تشير هذه الدراسة الى ان مؤشر كتلة الجسم خلال الاربع سنوات الاولى لا يزيد من خطر الاصابة بالربو في عمر الدراسة للاطفال الذين حصلوا على وزن طبيعي في عمر ال 7 سنوات.

قام الباحثون بدراسة الرابط بين مؤشر كتلة الجسم في عمر السنة و4 سنوات و 7 سنوات والاصابة بالربو في عمر 8 سنوات لاكثر من 2,000 طفل.

واظهرت النتائج ان الاطفال الذين كان لديهم مؤشر كتلة الجسم عالي في عمر 1 و 4 و7 سنوات كانوا اكثر احتمالا للاصابة بالربو كما ان الاطفال في عمر 7 سنوات كان لديهم علامات للاصابة بالحساسية بشكل اكبر مقارنة بالاطفال ذو الوزن الطبيعي.

 ولكن الاطفال الذين وصلوا الى الوزن الطبيعي بعمر 7 سنوات لم يكن لديهم اي احتمال للاصابة بالربو بعمر 8 سنوات.

وقال الباحثون انه يوجد عدة تفسيرات للرابط بين السمنة والربو اهمها ان هرمون اللبتين، وهو هرمون مشتق من الدهون ووجد بمستويات عالية عند الاشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد واظهرت دراسات سابقة ان هرمون اللبتين قد يسبب استجابة التهابية مبالغ فيها من الجهاز المناعي وهي سمة مهمة للربو.

 

 

 

 

المصدر: webmd

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-13 00:49:01

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi