هل يحمي الإستروجين النساء من الإنفلونزا؟

هل يحمي الإستروجين النساء من الإنفلونزا؟

2016-01-31

أخبار الطبي-عمّان

- تشير دراسة جديدة نُشرت في مجلة (American Journal of Physiology) الى ميزة وقائية لهرمون الاستروجين، الهرمون الأنثوي الذي يوجد بشكل طبيعي في جسم المرأة، حيث يحد بشكل كبير من كمية فيروس الانفلونزا الذي يتكاثر في الخلايا المصابة في النساء. وبالإضافة إلى ذلك، تم العثور على أنّ العلاج بالهرمونات البديلة يمكن أن يكون له نفس التأثير على الخلايا في النساء، ولكن ليس في الرجال.
- قام باحثون في جامعة جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة (Johns Hopkins Bloomberg School of Public Health) بجمع خلايا من الأنف من المتطوعين من كلا الذكور والإناث، في العادة الخلايا في الممر الأنفي أول ما يُصاب بالإنفلونزا في أجسامنا.
- وبعد ذلك تم تعريض الخلايا لأنواع مختلفة من هرمون الاستروجين، بما في ذلك المستويات الطبيعية التي تحدث بصورة طبيعية في الجسم، وأنواع مختلفة من هرمون الاستروجين الانتقائية للمستقبلات بما في ذلك الاستروجين الاصطناعي المستخدم للعلاج بالهرمونات البديلة وعلاج العقم، ثم بعد ذلك تم تعريض الخلايا إلى فيروس الانفلونزا.
- أظهرت الاختبارات أن الخلايا النسائية التي تلقت هرمون الاستروجين وكانت ما يقارب من 1000 ضعف أقل في تكاثر الفيروسات مقارنة مع تلك التي لم تتعرض للهرمونات.
- سعى الباحثون لمعرفة الآلية وراء التأثير الوقائي الإستروجين و وجدوا أن هرمون الاستروجين يخفض من نشاط أكثر من 30 جين له دور في استقلاب الخلية، ويبطئ من النشاط الأيضي للخلايا ومنعهم من تصنيع جزيئات فيروسية محتملة.
- أمّا إذا كانت المرأة تأخذ هرمونات الاستروجين لأسباب أخرى مثل العلاج بالهرمونات البديلة وعلاجات العقم ، فهذا العلاج يمنحها ميزة إضافية بحيث قد تكون أقل قابلية للإصابة للأنفلونزا خلال موسم الانفلونز.
اقرأ أيضاً:
المصدر:

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2016-01-31 10:55:32
تاريخ التعديل : 2017-10-18 20:30:46

1 2 4