التدخين يضع الرجال في خانة هشاشة العظام

التدخين يضع الرجال في خانة هشاشة العظام
١٨‏/٠٣‏/٢٠١٥

 

أخبار الطبي-عمّان 
كما يعلم الجميع بموجب المبادئ التوجيهية القائمة للفحص الدوري للكشف عن هشاشة العظام في المستشفى، يشمل فقط: النساء وليس الرجال، والذين يدخنون حالياَ.
هدفت دراسة جديدة إلى إثبات أن الرجال المدخنين سابقاَ أو المصابين بمرض انسداد الشعب الهوائية الرئوية المُزمن (COPD)  معرضين لخطر الإصابة بهشاشة العظام وكسور العامود الفقري، لذلك قام الباحثون بفحص كثافة العظام وأمراض الرئة، و الكسور الصغيرة في فقرات العمود الفقري ل 3,321 مدخن سواء كانوا يدخنون حالياً أو سبق لهم التدخين ول  63 شخص  لم يدخنوا قط.
و أظهرت النتائج  أن المدخنين الذكور لديهم  انخفاض في كثافة العظام، و كسور في العمود الفقري إذا تم مقارنتهم بالمدخنات الإناث،  إذ 37% من المشاركين  كانت لديهم واحدة أو أكثر من كسور العمود الفقري، وكانوا في الغالب من الذكور، وأعمارهم أكبر من متوسط أعمار المجموعة، ومن المدخنين الحاليين أو من الذين قاموا بالتدخين في السابق لفترات طويلة.
وعلامات مرض هشاشة العظام وُجدت في 58% من المشاركين ، وفي 84% من مرضى اضطرابات الرئة المرتبطة بالتدخين المعروف بمرض انسداد الشعب الهوائية الرئوية المزمن (COPD).
و هذا يدل على أن الرجال الذين دخنوا لفترات طويلة في السابق و مرضى اضطرابات الرئة المرتبطة بالتدخين معرضون لخطر الإضابة بهشاشة العظام و بالتالي يجب شملهم بفحوصات الكشف عن هشاشة العظام " فحص كثافة العظم" .
للمزيد:
المصدر:

 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-16 04:37:33

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi