نقص فيتامين د شائع عند المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي

نقص فيتامين د شائع عند المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي

2011-07-12

أخبار الطبي. أظهرت دراسة حديثة ارتفاع حالات نقص فيتامين د عند المصابين بالتهاب المفاصل في الصدفية.

الصدفية هي مرض جلدي شائع عادة يكون بسبب رد فعل المناعة الذاتية و تتميز بوجود بقع حمراء متقشرة على سطح الجلد.

عندما تصاحب الصدفية التهاب المفاصل تسمى الحالة بالتهاب المفاصل الصدفي. تظهر الدراسات ان الصدفية تصيب 3% من سكان العالم و ان ثلثهم يعانون من التهاب المفاصل الصدفي.

نقص فيتامين د منتشر و لعدة اسباب. من المعروف ان مستوى فيتامين د يكون قليل عند الذين يعيشون في المرتفعات في فصل الشتاء بسبب عدم التعرض لاشعة الشمس بشكل كافي. والكثير من الدراسات اظهرت انخفاض مستوى فيتامين د عند المصابين بامراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتيدي و مرض الذئبة الحمامية و تصلب الجلد.

تم متابعة 258 مصاب بالتهاب المفاصل الصدفي خلال فصل الشتاء و 214 خلال فصل الصيف وجرت الدراسة في مناطق شمالية باردة واخرى جنوبية شبه استوائية.

تم قياس مستوى فيتامين د في الدم عن طريق قياس مستوى ( 25-hydroxyvitamin D ) الذي يعبر عن مستوى فيتامين د المصنوع من اشعة الشمس و المأخوذ من النظام الغذائي.

في المواقع الشمالية كان نقص فيتامين د بنسبة 56% عند مرضى التهاب المفاصل في الصدفية في الشتاء و 59% في الصيف.

وفي المواقع الجنوبية كان نقص فيتامين د بنسبة 51% عند المصابين بالتهاب المفاصل في الصدفية في الشتاء و 62% في الصيف.

لم يظهر اثر لنقص فيتامين د على نشاط المرض عند المصابين بالتهاب المفاصل في الصدفية.

هناك حاجة الى المزيد من الدراسات لمعرفة ما اذا كان المصابين بالتهاب المفاصل في الصدفية بحاجة الى جرعات زائدة من فيتامين د للحفاظ على مستواه الطبيعي في الدم.

 

 

 

المصدر: sciencedaily

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-07-12 05:40:51
تاريخ التعديل : 2017-12-30 21:20:05

1 2 4