أمريكا تصرّح بتجربة جديدة لعلاج العمى بالخلايا الجذعية الجنينية

أمريكا تصرّح بتجربة جديدة لعلاج العمى بالخلايا الجذعية الجنينية
١١‏/٠١‏/٢٠١١

١٠ كانون الثاني ٢٠١١ م

صرّحت الحكومة الأمريكية لشركة التكنولوجيا الحيوية (ACT Advanced Cell Technology) للبدء في تجربتها الثانية لاستخدام الخلايا الجذعية الجنينية في علاج العمى عند كبار السن.

وستقوم الدراسة باختبار علاج الأشخاص المرضى بالتحلل البقعي وهو المرض الذي يصيب كبار السن ويؤدي إلى فقدان الرؤية. ويصيب هذا المرض الذي لا علاج له حتى الآن حوالي 10–15 مليون شخص أمريكي بالإضافة إلى حوالي 10 ملايين شخص بأوروبا.

وقد وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للشركة في شهر نوفمبر الماضي على القيام بتجربة مماثلة على الأشخاص الذين يعانون مرحلة متطورة من فقدان الرؤية الصبياني المعروف بمرض Stargardt's.

وتعد شركة (ACT) هي الشركة الأولى التي تحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على القيام بتجربتين لاستخدام الخلايا الجذعية الجنينية في علاج الأمراض مما يجعلها شركة رائدة في مجال الطب التجديدي كما صرح الرئيس التنفيذي للشركة جاري روبينز لوكالة إف بي آي.

إلا أن شركة Geron الأمريكية كانت الأولى في القيام بتجربة العلاج بالخلايا الجذعية الجنينية ولكن في مجال الإصابات في العمود الفقري.

ولا تزال تلك التجارب تثير جدلاً في المجتمع العالمي منذ اكتشاف الخلايا الجذعية منذ 12 عاما مضت وذلك لأنها تتضمن تدمير للأجنة البشرية. إلا أن العلماء يدافعون عن تلك التقنية لأنها تعد الأمل في علاج أمراض عديدة مثل مرض الشلل الرعاش والسكر.

ومثل كل التجارب العلاجية على البشر سوف تشتمل المرحلة الأولى على التأكد من سلامة العلاج على البشر قبل قياس فاعليته. وسوف يتم إدراج 12 شخصا في الدراسة من مختلف المواقع بأمريكا بما في ذلك جامعة كاليفورنيا بلوس أنجليس وجامعة ستانفورد.

ويعتمد العلاج على استخدام الخلايا الصباغية الشبكية (RPE) المستخرجة من خلايا جذعيه جنينية لتحل محل الخلايا الصباغية الشبكية المعتلة عند المرضى.

إن الضمور البقعي الجاف عند كبار السن هو نوع يحدث في 90% من حالات العمى ويسبب تدهور مركز الرؤية عندما تفقد الخلايا الصباغية في مركز الشبكية وظيفتها. غالباً ما يعاني المرضى ضبابية في مركز مجال الرؤية مع الاحتفاظ بالرؤية في المجال المحيطي. 

 

المصدر : العربية نت

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-17 09:25:26

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi