أخبار عن أمراض القلب و الشرايين

يصادف أسبوع التوعية بالأمراض والاعتلالات الخُلقية في القلب الأسبوع الثاني من شهر شباط (فبراير) (من 7-14) من كل عامٍ.

يعد النوم الجيد لمدة ست إلى ثماني ساعات مثالياً لصحة القلب والأوعية الدموية. وأي زيادة أو نقصان عن هذا المعدل يمكن أن ينعكس سلباً على صحة الفرد.

أشار بحث جديد إلى أن اتباع إرشادات جمعية القلب الأمريكية (AHA) للحفاظ على صحة القلب يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

أصدرت الجمعية الأمريكية للقلب والكلية الأمريكية لأمراض القلب مبادئ توجيهية محدثة بشأن التحكم بالكولسترول لتقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والموت.

وفقًا لدراسة واسعة النطاق أجريت على نحو 300,000 شخص، يمكن أن تؤدي درجات الحرارة المنخفضة والرياح القوية والأيام القصيرة التي تأتي مع الطقس الشتوي إلى زيادة خطر حدوث أزمة قلبية.

أظهرت أبحاث حديثة أن النساء اللواتي يعانين من نوبات قلبية ينتظرن قبل الذهاب إلى المستشفى أكثر من الرجال بنسبة 30%، كما ينتظرن لتلقي الرعاية وقت أطول بنسبة 20% من الرجال.

بحث جديد يفاجئ الجميع يلغي الاعتقادات السابقة حول التأثيرات الإيجابية على القلب التي تحملها حبوب زيت السمك والتي تستخدم من قبل الملايين، ويجب أن تؤخذ نتيجة هذا البحث على محمل الجد.

الآلية التي تقوم عليها هذه التأثيرات الوقائية لم تكن واضحة. ولكن أظهرت دراسة جديدة الآن أن الكافيين يشجع حركة البروتين التنظيمي في الميتوكوندريا، مما يعزز وظائفها ويحمي خلايا القلب والأوعية الدموية من التلف.

توصلت دراسة إلى أن الشعور بالوحدة قد يكون سيئاً للقلب ويمكن أن يضاعف خطر الوفاة المبكرة. الشعور بالوحدة أكثر شيوعًا اليوم من أي وقت مضى، حيث يزداد عدد الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم. 

يؤثر الرجفان الأذيني (AF) على 34 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وهو السبب الرئيسي خلف الإصابة بالجلطة الدماغية. التوصل لوسائل تتمكن من رصد الرجفان الأذيني باستمرار وسهولة سوف يمنع الإصابة بالسكتات