استخدام الخلايا الجذعية القلبية لإصلاح أنسجة القلب

استخدام الخلايا الجذعية القلبية لإصلاح أنسجة القلب

2011-11-21

أخبار الطبي. تم استخدام الخلايا الجذعية المأخوذة من قلوب المرضى أنفسهم للمساعدة في اصلاح الانسجة المتضررة من الأزمة القلبية.

 

هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام الخلايا الجذعية المأخوذة من جزء سليم لمريض قلب  بهذه الطريقة .  

قصور القلب هو حالة شائعة ولكن  هي حالة مرضية للقلب ، حيث لا يستطيع القلب أن يضخ الدم في جميع أنحاء الجسم  كما يجب ،وهذا سببه  تلف الأنسجة العضلية في القلب.

 

 في العالم المتقدم ، يعتبر السبب الأكثر شيوعا لقصور القلب هو الإصابة بنوبة قلبية .  صممت علاجات لمرضى قصور القلب لتخفيف الأعراض والتي تشمل التعب وضيق التنفس ، ولكن لا يمكن إصلاح الأضرار التي لحقت بعضلة القلب.

 

شملت الدراسة ، والمعروفة باسم SCIPIO ، 23 مريضا  من الذين عانوا من قصور في القلب نتيجة لنوبة قلبية. تم معالجة  ستة عشر مريضا  من المرضى بالخلايا الجذعية ، في حين أن السبعة المتبقية تلقوا الرعاية الطبية العادية  لحالتهم.

 

استخرج الباحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد وجامعة لويزفيل الخلايا الجذعية القلبية (CSC) من جزء سليم  من قلوب المرضى لأنها خضعت لعملية جراحية في القلب.

 

وضعت الخلايا الجذعية القلبية في المختبر ، وكانت  1000000خلية جذعية  CSCS قد تم إعادتها إلى قلوب المرضى أنفسهم  بعد أربعة أشهر في وقت لاحق.

 

 بعد أربعة أشهر أعيدت  CSCS ،فقام الأطباء  بقياس مدى قدرة  قلب المرضى على ضخ الدم من البطين الأيسر من القلب مع كل نبضة ،  وهذا يعرف باسم  قدرة  دفق البطين الأيسر للدم (LVEF).  

 

 تم تقييم 14  مريضا  ،  لوحظ أن  LVEF  ازدادت  من 30.3..في المائة قبل العلاج إلى 38.5 في  المائة بعد أربعة أشهر من نقل الخلايا الجذعية  ، في حين لم يكن هناك أي تغيير في LVEF في المرضى الذين لم يحصلوا على CSCS.

 

وجد الباحثون بعد عام ، أن LVEF  ازدادت بنسبة  12.3  في المائة في ثمانية من المرضى الذين تمت معالجتهم بالخلايا الجذعية .

 

وأظهرت فحوص أجريت على سبعة من المرضى الذين تم علاجهم بالخلايا الجذعية   CSC انخفاضا في حجم الأنسجة الميتة ، بنحو 30 في المائة بعد عام.

 

وقد وصف الدكتور روبرتوبولي  ، وهو أحد  الشخصيات البحثية من جامعة لويزفيل ، بأن النتائج كانت "مذهلة".

 

 قال البروفسور جيرد هوسيش من كلية الطب في جامعة إيسن بألمانيا تعليقا على النتائج  : "إن النتائج تثير التفاؤل SCIPIO من جديد لأن  الدراسة اعتمدت  معايير الجودة الصارمة وأن الفوائد التي أبلغ عنها هي كانت غير متوقعة...وعلينا ان نرى ما اذا كان هناك  مزيد من البيانات تحتاجها هذه الدراسة :و المزيد من المرضى سوف يحتاجون  إلى متابعة  أكثر على مدى فترة أطول.

 

" نحن نأمل بأن يكون SCIPIGO لديه القدرة على تحويل القدرة لعلاج خلايا القلب  و التي تحمل الاسم نفسه في Scipio أفريكانوس التي تحققت في الحملات العسكرية ضد قرطاج الرومانية".

 

 

المصدر: yahoo

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-11-21 13:52:00
تاريخ التعديل : 2017-05-04 10:17:26

1 2 4