استخلاص الخلايا الجذعية للنسيج الدهني أثناء شفط الدهون واستخدامها في تكوين أوعية دموية وظيفية

استخلاص الخلايا الجذعية للنسيج الدهني أثناء شفط الدهون واستخدامها في تكوين أوعية دموية وظيفية

2012-10-04

أخبار الطبي. تم الكشف مؤخراً عن امكانية استخلاص الخلايا الجذعية الدهنية أثناء خضوع الأشخاص البالغين لعملية شفط الدهون واستخدامها في توليد أوعية دموية صحية لتُستخدم في عمليات المجازة القلبية التي يتم من خلالها اصلاح التضيّق التصلبي في الشريان التاجي وغيرها من العمليات الجراحية المُعقدة التي تتطلب استخدام أوعية دموية سليمة .

على الرغم من امكانية استخلاص الخلايا الجذعية من مواضع اخرى في الجسم الا أن الخلايا ذات المصدر الشحمي أكثر ملائمة للديموغرافية الكهلية , حيث أن غالبية الخاضعين لعملية المجازة القلبية يتقدمون في السن ومُصابون بأمراض مُزمنة كالسكري .

اكد العديد من الباحثون أن استخلاص الخلايا الجذعية من نُخاع العظم يُمثل الوسيلة النموذجية للحصول عليها من البالغين , الا أن طبيعة العملية المُعقدة والغزوية استدعت البحث عن مصدر بديل للخلايا الجذعية لكبار السن والعديد من المرضى ولذلك تم اعتماد استخدام الأنسجة الدهنية كمصدر أساسي لهذه الخلايا حيث تم استخدامها لانشاء طُعم وعائي وخلايا عضليّة لتكوين جدار الأوعية الدموية وتم ذلك من خلال تحويل الخلايا الجذعية مخبرياً الى عضلات ملساء ومن ثم زرعها على غشاء كولاجيني رقيق ودحرجتها لتكوين أنابيب تتشابه في قُطرها وبعد مرور 3 – 4 أسابيع تُصبح الاوعية الدموية مُهيأه للاستخدام .

يُسهم استخدام الأوعية الدموية ذات المصدر الشحمي في التقليل من المُضاعفات الناجمة عن خضوع المريض لجراحة المجازة القلبية , حيث تظهر الحاجة الى استخدام أوعية دمية سليمة .

يخضع المريض المُرشح للمجازة القلبية الى عملية قسطرة للقلب يتم من خلالها توسيع الشرايين المُتضيّقة وشفط الدهون لاستخلاص الخلايا الجذعية التي تتطلبها الجراحة حيث تُسهم القسطرة في المحافظة على حياة المريض الى أن يمضي الوقت اللازم لنضوج الخلايا الجذعية أي بعد مرور 4 – 6 أسابيع .

تنتهي مُعظم حالات المجازة القلبية التي تُستخدم فيها أوردة الساق او الذراع بعدد من المُضاعفات التي تؤثر في حياة المريض وفيما يُقارب 30 % من الحالات ولذلك فان تقنية الانسجة الوعائية المُصممة ( المُهندسة) تُقلل من معاناة وألم المريض .

 

 

 

المصدر: Fox Health News  

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-10-04 07:03:44
تاريخ التعديل : 2017-05-07 00:07:29

1 2 4