أمراض القلب الشديدة لدى الأشخاص المصابين بالسمنة والسكري مرتبطة بأحد هرمونات البنكرياس

أمراض القلب الشديدة لدى الأشخاص المصابين بالسمنة والسكري مرتبطة بأحد هرمونات البنكرياس

2012-02-21

أخبار الطبي.وجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا أن الأضرار الشديدة التي تلحق بالقلب لدى الأشخاص المصابين بالسكري و السمنة مرتبط بأحد هرمونات البنكرياس يدعى الأميلين، وهو الهرمون الذي يعطي الشعور بالشبع والامتلاء في المعدة بعد الأكل وينظم تدفقات المعدة . فقد اكتشف العلماء وجود سلاسل من البروتينات والألياف الصغيرة وتجمعات من الأميلين لدى الأشخاص المصابين بالسكري والسمنة عند فشل عضلتهم القلبية.

كما وجد الباحثون أن الأميلين يتراكم أيضا لدى الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد ولم يصلوا بعد حد السمنة المفرطة، مما يشير إلى أن خطر هذه التراكمات ممكن انى يبدأ قبل تشخيص مرض السكري لديهم.

فشل عضلة القلب هو القاتل الأول للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والسكري. وقال العلماء أن السيطرة على مستوى هرمون أميلين في الدم يمكن أن يقلل أو يمنع الإعاقات والوفيات الناجمة عن أمراض القلب. لذا يبدو أن الأميلين يعد قاتل خفي

في الأشخاص الأصحاء، أميلين يكون في الدم مع الانسولين - وهو الهرمون الذي يتحكم في أيض الكربوهيدرات والدهون - وينظم أساسا تدفقات المعدة والإحساس بالشبع. وحيث أنه يوجد بروتين أميلين واحد فقط لكل 100 بروتين أنسولين، فقد كان يعتقد أن مستوياته في الدم تحت المراقبة.

وفي دراسات أخرى أجريت على مانحين الأعضاء في عمليات زراعة القلب وجد الباحثون أنه لا يوجد أي أميلين "أو يوجد بكميات ضئيلة جدا" لدى الأشخاص النحلاء سواء كان القلب سليما أو يعاني من قصور وفشل، بينما وجدوا صورة مختلفة تماما لدى قلوب الأشخاص المصابين بالسمنة والسكري والتي كانت تعاني من قصور وفشل، حيث وجدوا تراكمات ضخمة مكونة من 10-20 بروتين أميلين، كما اكتشفوا تراكمات أصغر ولكن أيضا غير طبيعية لدى قلوب الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد وليس السمنة المفرطة.

استخدم الباحثون فئران معدلة وراثيا لديها مستوى الأميلين في الدم مماثل لمستوياته التي وجدت لدى الأشخاص البدناء. فوجدوا أن هذه تراكمات الأميلين الضخمة تلتصق بأغشية خلايا عضلة القلب المسؤولة عن دقات القلب، جاعلة هذه الأغشية أكثر عرضة لاختراق الكالسيوم، مما يغير انقباضات الخلية العضلية ويبدل مستويات بعض البروتينات الحيوية، مسببة في النهاية موت خلايا عضلة القلب.

وأوضح الباحثون أنه تم سابقا تجاهل العلاقة بين تراكم الأميلين في القلب وأمراض القلب لأن الأميلين يتواجد في الدم بنسب ضئيلة كما أن الأبحاث السابقة على أمراض القلب لدى مرضى السكري كانت تستخدم فيها فئران لديها أميلين مختلف في سلوكه عن الأميلين الذي يتراكم ويتجمع في الأنسجة.

ويأمل العلماء الآن أن يجدوا سبل للحد من تراكم أميلين في القلب قبل أن يحصل على فرصة لتدمير الأنسجة العضلية. والأدوية التي تمنع تراكم الأميلين وتشكيله لتجمعات سامة ممكن أن تقلل بشكل كبير خطر فشل عضلة القلب.

 


المصدر:Medical News Today

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-02-21 10:12:21
تاريخ التعديل : 2017-10-18 19:01:05

1 2 4