شدة الألم في الصدر ليست مؤشراً على الإصابة بأزمة قلبية

شدة الألم في الصدر ليست مؤشراً على الإصابة بأزمة قلبية

2011-08-14

أخبار الطبي. وجد الباحثون في دراسة أجريت على أكثر من 3000 مريض أن الألم الشديد الذي يشعر به الشخص في صدره ليس مرتبطاً بالإصابة بنوبة قلبية .

إن الآلام الحادة في الصدر ليست مؤشراً جيداً لمعرفة أي من المرضى يصابون  باحتشاء عضلة القلب أو ما يسمى بنوبة قلبية وليست مؤشراً لمعرفة اذا كان المريض سوف يصاب بذلك خلال الشهر المقبل.

وقال مؤلف الدراسة ،الدكتور آنا ماري تشانغ وهو طبيب الطوارئ في جامعة بنسلفانيا :" على النقيض من ذلك، فإن كانت  الآلام في الصدر غير حادة فهذا لا يعني أنها  ليست أزمة قلبية".

قام الباحثون بقياس مستويات آلام الصدر لدى 3300 مريض قدموا إلى قسم الطوارئ في مستشفى جامعة بنسلفانيا  يشكون من آلام في الصدر  وذلك باستخدام مقياس من الصفر إلى العشرة ، حيث يمثل الرقم صفر عدم وجود الألم ويمثل الرقم عشرة الحالة الأسوأ التي يمكن أن تتخيلها من الألم في الصدر. وتابع الباحثون المرضى لمدة شهر كامل لمعرفة من يعاني من الأمراض المتعلقة بالقلب.

من المرجح أن المرضى الذين يعانون من آلام حادة  في الصدر لا يصابون بأزمة قلبية ولا يصابون بها أيضاً خلال الشهر المقبل مقارنة مع من يعاني من آلام صدرية قليلة نسبياً. وكما أن الألم الذي يستمر أكثر من ساعة ليس مؤشراً على الإصابة بأزمة قلبية مقارنة مع الحالات الأخرى.

وحذر الخبراء بأن الألم في الصدر مهما كانت شدته يجب أن يكون مدعاة للقلق . فالألم هو العلم الأحمر والمؤشر الرئيسي لوجود مشاكل صحية أخرى خطيرة مثل قرحة المعدة أو التمزق في الشريان الأبهر وهو الشريان الرئيسي في القلب .

قال الدكتور جيمس فيلدمان وهو طبيب الطوارئ في مركز بوسطن الطبي الذي لم يشارك في الدراسة: " قد يكون سبب الآلام في الصدر هو أزمة قلبية وقد لا يكون ذلك ولكنه بالتأكيد هو أمر خطير ".

 ومن الأعراض  المألوفة للنوبة القلبية الشعور بآلام في الصدر أو الضغط ولكن يوجد هناك أعراض أخرى مثل ضيق التنفس والتقيؤ والغثيان والضعف العام في الجسم.

وعلاوة على ذلك، فإن الآلام في الصدر لا تكون دائماً في منطقة الصدر.

وقال الدكتور راجيف جولاتي الذي لم يشارك في الدراسة وهو طبيب القلب في مايو كلينيك في روتشستر في ولاية مينيسوتا :" قد يحدث ألماً في الصدر و الذراع و الفك  والظهر و البطن ويمكن وصف درجة الألم بطرق مختلفة من قبل الأشخاص".

على الرغم من القول في الدراسة بأن الألم الحاد في الصدر ليس مؤشراً على الإصابة بأزمة قلبية، إلا أنه وصلت حالة من الحالات المرضية بسيارة إسعاف إلى قسم الطوارئ تعاني من آلام في الصدر وتعاني من أزمة قلبية.

وأوضح فيلدمان أنه قد يكون سبب ذلك هو أن الأشخاص عادة ما يهملون الآلام التي يشعرون بها إلى حين ظهور الأعراض الخطيرة التي تستدعي  الذهاب إلى قسم الطوارئ والحصول على الخدمات اللازمة هناك.

وأضاف:"إذا كنت تنتظر فقط لحدوث آلام في الصدر وتنتظر أيضاً للعلاج  فهذا قد يخلق مشاكل جسيمة".

وقال أيضاً:"إن حدوث أي ألم في الصدر يجب أن يؤخذ على محمل الجد وهذا يستدعي منك العلاج والحصول على الرعاية الطبية اللازمة على الفور ".

ويوافق الدكتور جولاتي على الفكرة القائلة  بأن الآلام الحادة في الصدر غير معروفة السبب يجب أن تؤخذ على محمل الجد بغض النظر عن شدة الألم ويقول: "إن التقييم المبكر قد ينقذ الأرواح".

كما أن النتائج الحالية التي نشرت في دورية طب الطوارئ السنوية  قد تساعد الأطباء على المحافظة على أموالهم وذلك بالحكم على كل من يعاني من أزمة قلبية ومن لا يعاني منها.

وقد لاحظ المؤلفون الفشل في تشخيص الإصابة بالاحتشاء الحاد في  عضلة القلب وكان سببها سوء التصرف في الحالات المرضية بنسبة 20%.

 

 

 

 

 


المصدر: foxnews

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-08-14 06:34:18
تاريخ التعديل : 2017-05-02 17:06:59

1 2 4