كبار السن أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

كبار السن أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

2016-06-20

أخبار الطبي-عمّان
- يونيو هو الشهر الوطني للتوعية بالسكتة الدماغية، أكثر من 75% من الناس الذين عانوا من السكتة الدماغية تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر.
- وفقا لجمعية القلب الأمريكية، تحدث السكتة الدماغية عندما تضعف الأوعية الدموية وتتمزق أو تتكون خثرة أو جلطة تمنع الدم من الوصول إلى الدماغ. تحدث سكتة دماغية كل 40 ثانية، مما يؤثر على ما يقرب من 800,000 شخص سنويا.  140,000 شخص يموتون سنويا جراء اصابتههم بالسكتة الدماغية في الولايات المتحدة.
- كبار السن هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية، كما أنّ خطر الاصابة بسكتة دماغية يتضاعف كل عشر سنوات بعد سن الخمسة و الخمسين عاماّ و السكتات الدماغية تُشكل حوالي واحد من كل 17 حالة وفاة كل عام حول العالم، و 15 مليون شخص يموتون في جميع أنحاء العالم من السكتات الدماغية كل عام.
- على الرغم من أنّ السكتة الدماغية قد لا تكون السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، إلا أنها السبب الرئيسي للعجز على المدى الطويل. واحد من الآثار الجانبية الأكثر شيوعا في السكتة الدماغية هي فقدان القدرة على الكلام. وهو اضطراب  في اللغة يؤثر على قدرة الفرد على التواصل. الأشخاص الذين يعانون من فقدان القدرة على الكلام قد تكمن مشكلتهم في عدم القدرة على إخراج الكلام أو صعوبة في إيجاد الكلمات، أو صعوبة في فهم الآخرين، و مشاكل في القراءة والرياضيات وقد لا يكونوا قادرين على معالجة الأوامر. يمكن علاج فقدان القدرة على الكلام بجلسات علاجية طويلة الامد.
السبب الرئيسي لمعظم السكتات الدماغية هو ارتفاع ضغط الدم. علاج ارتفاع ضغط الدم بالأدوية يمكن أن يساعد في منع حدوث السكتة الدماغية.
تشمل العلامات التحذيرية للسكتة الدماغية: تدلي الوجه، و ضعف في الذراعين و صعوبة في الكلام. وتوصي جمعية القلب الوطنية الناس بالإتصال بالدفاع المدني عند رؤية شخص ما يعاني من هذه الأعراض.
للمزيد:
المصدر:

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2016-06-20 10:32:03
تاريخ التعديل : 2017-06-01 03:27:16

1 2 4