كيف نقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب؟

كيف نقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب؟

2016-04-04

أخبار الطبي-عمّان
أمراض القلب والتي كثيراً ما تُسمى بالأمراض القَلْبِية الوِعائِية هي مجموعة من الأمراض المختلفة التي تُصيب القلب وتؤثر على وظيفته. وهي عادة تشمل أمراض العضلة القلبية، والأنسجة المحيطة بها، و الصمامات، و الأوعية الدموية التي تغذي أو تتصل بالقلب، كأمراض الشريان التاجي والأبهري والرئوي، و اضطرابات النظم الكهربية للقلب. و أمراض القلب يُمكن أن تنجم عن أسباب متعددة منها ما هو مُكتسب كالإلتهابات أو العدوى أو رضح، ومنها ما هو خلقي أو بسبب عيوب وراثية، وقد تتسم بخلل بنيوي أو تقتصر على خلل وظيفي، وتكون نتيجتها إعاقة أو تعطيل العمل العادي للقلب.
- أمراض القلب والاكتئاب على حد سواء خطيرة ومنتشرة. أدلة متزايدة تربط بين الاكتئاب و زيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب في وقت لاحق من الحياة. الباحث هايدي مايو (Heidi May)، الحائز على دكتوراه في علم أمراض القلب والأوعية الدموية، أراد دراسة ما إذا كان علاج الاكتئاب يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب.
- الدراسة:
  • استخدم فريق البحث بيانات  7,550 من المرضى الذين ملئوا اثنين على الاقل من استبيانات الاكتئاب على مدى سنتين. ثم تم تقسيم الأفراد إلى أربع مجموعات: لم يصاب أبدا بالاكتئاب، لم يعد مكتئباً، ظل مكتئباً، و أصبح مكتئبا.
  • تم متابعة المرضى لمراقبة ما إذا أصيبوا في وقت لاحق بمشاكل القلب والأوعية الدموية مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية أو فشل القلب.
- النتائج:
  • أظهرت النتائج أن الأفراد الذين وقعوا ضمن مجموعة (لم يعد مكتئباً) لديهم معدلات مماثلة من أمراض القلب مقارنة بأولئك الذين لم يسبق  لهم الاصابة بالاكتئاب (4.6٪ و 4.8٪ على التوالي). ومع ذلك، في مجموعة من الأفراد الذين أصبحوا مكتئبين أثناء الدراسة أو ظلوا مكتئبين منذ البداية كانت معدلات الإصابة بأمراض القلب لديهم أعلى (6٪ و 6.4٪ على التوالي).
  • بعبارة أخرى، أدى علاج الاكتئاب إلى انخفاض مستوى مخاطر القلب والأوعية الدموية بما يعادل تقريبا أشخاص لا يعانون من الاكتئاب.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2016-04-04 10:58:43
تاريخ التعديل : 2017-09-05 17:41:56

1 2 4