ما هو عامل الخطر للسكتات الدماغية في الأصغر سناً؟

ما هو عامل الخطر للسكتات الدماغية في الأصغر سناً؟

2015-05-18

أخبار الطبي-عمّان
حوداث الإصابة بالسكتة الدماغية أصبحت منتشرة وتصل إلى كُل الأعمار والفئات، ولذلك دأب العلماء إلى تحديد عوامل الخطر وتصنيف الأشخاص تبعاً لزيادة خطر تعرضهم للسكتة الدماغية أو قلتها.
وهذا أمر مهم جداً فتحديد الفئات ذات الخطر المتزايد قد يتيح فرصة تحديد عوامل الخطر لديهم ومن ثم معالجتها وبالتالي حمايتهم من السكتة الدماغية وعواقبها ومضاعفاتها. وفي دراسة أمريكية حديثة نُشرت في مجلة السكتة الدماغية (Stroke) قال الباحثون أنّ الشباب الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من زيادة الوزن.

قام الباحثون بمقارنة 1201 شخص أصيبوا بأول سكتة دماغية في حياتهم والذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 49 عاما، بمجموعة من 1154 شخص لم يصابوا بها من قبل ولهم نفس الجنس ونفس العمر.
بعد ضبط عوامل العمر والعِرق، كان الرجال يعانون من السمنة المفرطة 73٪ أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية من نظرائهم ذوي الوزن العادي. وبالنسبة للنساء،  خطر الإصابة بسكتة دماغية ارتفع مع السمنة إلى 46%.
ولكن بعد أخذ عوامل كالتدخين وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري في عين الاعتبار، تم ربط السمنة بنسبة 34٪ من السكتات الدماغية لدى الرجال، خطر الإصابة بسكتة دماغية ارتفع مع السمنة إلى 7% فقط لدى النساء.
ولكن لا ننسى أنّ ارتفاع ضغط الدم والسكري قد يكونان بسبب السمنة ولكن بشكل جزئي.
 تبرز النتائج الحاجة إلى الاعتراف بالسمنة كعامل خطر للسكتة الدماغية لدى البالغين الأصغر سنا، واتخاذ خطوات للسيطرة على الحالات المرضية المرتبطة به مثل ارتفاع ضغط الدم. 
للمزيد:
المصدر:

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-05-18 10:32:21
تاريخ التعديل : 2017-05-01 22:32:09

1 2 4