مرضى الأيدز أكثر عرضة للإصابة بموت القلب المفاجئ

مرضى الأيدز أكثر عرضة للإصابة بموت القلب المفاجئ

2012-05-15

أخبار الطبي . تشير دراسة جديدة إلى أن الأشخاص المصابين بمرض الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسبة) أكثر عرضة للوفاة بسبب الإصابة بتوقف القلب مقارنة مع غيرهم من الأشخاص الأصحاء.

ووفقا لباحثي جامعة سان فرانسيسكو فإن هذه الحقيقة تنطبق حتى على المرضى الذين يسيطرون بشكل جيد على المرض. توقف القلب المفاجئ والذي يسمى أيضا موت القلب المفاجئ يحدث عندما يتوقف القلب فجأة وبشكل غير متوقع عن النبض.

بحث الباحثون في البيانات والسجلات الطبية لأكثر من 2800 مريض  إيدز من شهر أبريل 2000 إلى شهر أغسطس 2009.

توفي في هذه الفترة 8% من هؤلاء المرضى، 15% من هذه الوفيات كانت بسبب أمراض قلبية، حيث كان 86% من هذه الأمراض القلبية هي وفيات بسبب توقف القلب المقاجئ.

وقد قال الباحثون أنه من المفاجئ أن تكون الغالبية العظمى من حالات وفيات أمراض القلب بسبب توقف القلب المفاجئ، كما أعلنوا أن الأطباء يجب أن يكونوا أكثر وعيا بما يكون مرضى الأيدز معرضين للإصابة به.

كما أضافوا أن هذه النتائج تبرز عددا من الأمور التي لم يكن الأطباء على علم بها حول مرض الأيدز وموت القلب المفاجئ.

فهل توفي هؤلاء المرضى بسبب مرض غير مكتشف في شرايينهم الرئيسية؟ وكيف يستطيع الأطباء تحديد المرضى الأكثر عرضة للإصابة بموت القلب المفاجئ والعمل على محاولة منعه.

حاليا يعيش المرضى المصابون بفيروس الأيدز لفترة أطول مع تلقي العلاجات المضادة للفيروسات، وأصبحت الأمراض والإصابات الغير مرتبطة بفيروس الأيدز ذات أهمية أكبر وعلى رأسها أمراض القلب والأوعية الدموية.

على الرغم من أن هذا البحث أظهر وجود ارتباط بين فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، وزيادة حالات الموت المفاجئ من القلب، فإنه لم يثبت وجود علاقة السبب والنتيجة بينهما.

 المصدر: Health Day

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-05-15 06:55:58
تاريخ التعديل : 2017-12-18 11:24:45

1 2 4