مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يزيد من خطر اصابة القلب والاوعية الدموية بعد الاصابة باحتشاء عضلة القلب

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يزيد من خطر اصابة القلب والاوعية الدموية بعد الاصابة باحتشاء عضلة القلب

2012-09-12

أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان استخدام الادوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية بعد اول اصابة باحتشاء عضلة القلب يزيد من احتمال الاصابة بامراض القلب والاوعية الدموية والتي تبقى لاكثر من خمس سنوات.

وقام الباحثون بتحليل بيانات من سجلات المرضى المرتبطة بالمستويات. وكان احتمال الوفاة او نقطة النهاية لوفاة القلب او عودة احتشاء عضلة القلب غير القاتل وارتباطه باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وتم تقييمها لفترات زمنية سنوية للمرضى الذين تزيد اعمارهم عن 30 عام والذين تم تشخيصهم بالاصابة للمرة الاولى باحتشاء عضلة القلب من عام 1997 الى عام 2009 .

ووجد الباحثون ان 44% من 99,187 مريض اشتركوا في التحليل تم وصف الادوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية لهم بعد الاصابة باحتشاء عضلة القلب. وخلال الخمس سنوات الاولى من المتابعة حصلت 36,747 حالة وفاة و 28,693 حالة وفاة قلبية او عودة احتشاء عضلة القلب غير القاتل.

وكان استخدام هذه الادوية بعد الاصابة باحتشاء عضلة القلب مرتبط بزيادة احتمال الوفاة بنسبة 1.59 مرة بعد السنة الاولى و نسبة 1.63 مرة بعد خمس سنوات. وارتبط ايضا بزيادة الوفاة المجتمعة للقلب بنسبة 1.3 مرة او عودة احتشاء عضلة القلب بنسبة 1.41 مرة مقارنة بغير مستخدمي الادوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.

أشهر هذه الأدوية (الاسبرين,ديكلوفيناك الصوديوم,الايبوبروفن)

 

 

المصدر: HealthDay News

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-09-12 06:53:20
تاريخ التعديل : 2017-05-15 03:10:24

1 2 4