مضاعفات جديدة خطيرة للسمنة، فما هي؟

مضاعفات جديدة خطيرة للسمنة، فما هي؟

2015-05-31

أخبار الطبي-عمّان
على الصعيد العالمي، 1.9 مليار من البالغين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. البدانة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري  واضطرابات المفاصل وبعض أنواع السرطان.
دراسة جديدة نُشرت في مجلة (JACC Clinical Electrophysiology) استعرض فيها الباحثون بيانات من 51 دراسة منشورة سابقا، والتي تغطي أكثر من 600,000 شخص تقول أنّ البدانة تزيد من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني (atrial fibrillation)، وهو أحد الإضطرابات التي تصيب القلب و تتسبب بعدم انتظام أو تسارع ضربات القلب نتيجة تشكل وانتقال عشوائي للإشارات العصبية المتنقلة في حجرتي الأذينين في القلب، مما يؤدي إلى انقباضات عشوائية وغير منتظمة لخلايا الأذينين. قد يكون هذا الإضطراب دائم أو مؤقت وكثيراً ما يرتبط بأمراض القلب الأخرى كفشل القلب و مرض الشريان التاجي و ارتفاع ضغط الدم . يزداد احتمال حصول المرض في النساء و يزداد بعد عمر 60 عاماً .
ولم تيم تصنيف السُمنة من قبل كأحد أسباب وعوامل الخطر المُتعلقة بالرجفان الأُذيني حيث كانت الأسباب تقتصر على:
  • ارتفاع ضعظ الدم .
  • فرط نشاط الغدة الدرقية .
  • الإكثار من تناول الكحول والمخدرات.
  • التهاب عضلة القلب.
  • الفترة التي تعقب عمليات القلب .
  • وجود تاريخ عائلي وعوامل جينية.
  • كعارض جانبي لبعض الأدوية .
  •  خلل في صمامات القلب.
  • مرض السكري.
  • التقدم في العمر .
لنرى كيف تؤثر السُمنة على احتمالات الاصابة بالرجفان الأذيني، قام الباحثون بتحليل الدراسات التي توفر بيانات عن عدد المرات التي أصيب البدناء بالرجفان الأذيني أو قاموا بإجراء العمليات الجراحية المعروفة باسم الاجتثاث (ablation) لتخفيف المشاكل الكهربائية في القلب، في حال لم يستطع الدواء السيطرة عليها.
وقاموا بتقييم كيف تقوم زيادة  مؤشر كتلة الجسم (BMI)، والمستمدة من الطول والوزن، بالتأثير على الرجفان الأذيني.
الوزن الصحي يعني مؤشر كتلة الجسم من 18،5-24،9، وفقا للمراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها. وفي البالغين  الذين يعانون من السمنة المفرطة فييكون مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر.
وباستخدام بيانات من تسع دراسات شملت أكثر من 157,000 من المشاركين، وجد الباحثون أن كل زيادة مقدارها خمس نقاط على مؤشر كتلة الجسم، الكافي لنقل الشخص من خانة زيادة الوزن إلى السمنة، كان مرتبطاً مع زيادة 29% في خطر الإصابة بالرجفان الاذيني.
وباستخدام بيانات من 16 دراسة شملت حوالي 5,900 شخص، ارتبطت كل زيادة من خمس نقاط على مؤشر كتلة الجسم بخطر أكبر بنسبة 13% عند الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة ولا تزال لديهم نوبات الرجفان الأذيني بعد إجراء العمليات الجراحية المعروفة باسم الاجتثاث (ablation).
لا ننسى أنّ المحافظة على وزن صحي تقي من الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسُكري وهي أحد العوامل المُهمة التي تؤدي إلى الرجفان الأذيني.
ما تزال السُمنة والوقاية منها المفتاح الرئيس لحل الكثير من المشاكل الصحية وللحد منها يُوصى بضرورة التزام عدد من الخطوات الرئيسية لتخفيف الوزن ومنها :
  •  اتباع نظام غذائي صحي غني بالخضراوات والفاكهه والحبوب الكاملة وقليل الدهون وخاصة المُشبعة منها المتواجدة في البيض , زيت جوز الهند , الزبدة وسمك السلمون .
  •  التزام ممارسة الرياضة على اختلاف أنواعها وبمعدل 150 دقيقة اسبوعياً للرياضات المتوسطة و 75 دقيقة للرياضات المُجهدة حيث أن الحفاظ على مستوى عال من النشاط يُسهم في حرق الجسم للسعرات الحرارية ( الطاقة ) التي يحصل عليها من تناول الغذاء .
للمزيد:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-05-31 11:09:02
تاريخ التعديل : 2017-09-08 09:27:18

1 2 4