استخدام الاستروجين قد يؤدي إلى مشاكل في المثانة

استخدام الاستروجين قد يؤدي إلى مشاكل في المثانة

2011-10-31

أخبار الطبي. وجدت دراسة جديدة أن  النساء بعد سن اليأس اللواتي يأخذن الاستروجين لسنوات طويلة  أكثر عرضة  للإصابة بسلس البول مقارنة مع النساء اللواتي أخذن الاستروجين لفترة قصيرة أو لم يأخذوه على الإطلاق .

 

النساء اللاتي شملهن الاستطلاع هن  167  في بداية  التسعينيات ومرة ​​أخرى في عام 2004 ، هن اللواتي أخذن الاستروجين لمدة خمس سنوات أو أكثر فكانوا من  ثلاث إلى أربع مرات أكثر عرضة لمشاكل السيطرة على المثانة مقارنة مع التقرير في المسح الثاني الذي أجري على النساء اللواتي لم تأخذ الاستروجين أو لأنها أخذت أقل من خمس سنوات.

 

قال الدكتور جينا نورثنجتون وهو مؤلف الدراسة المتخصص في أمراض النسائية والجهاز البولي في جامعة ايموري في اتلانتا "بالنظر إلى تاريخ المريض في استخدام الاستروجين  قد يكون عاملا هاما في قياس خطر الإصابة بسلس البول ".

 

تأخذ بعض النساء بعد انقطاع الطمث الاستروجين للمساعدة في تخفيف الأعراض التي يشعرن بها مثل الهبات الساخنة وجفاف المهبل.

 

نشرت دراسة ، في مجلة انقطاع الطمث ، قامت 167 إمرأة بعد سن اليأس بتعبئة الاستبيانات في عام 1993 ،بينت ما إذا كانت النساء لم تقم باستخدام هرمون الاستروجين  أبدا ، أو  استخدمت هرمون الاستروجين لمدة تقل عن خمس سنوات ، أو استخدامته لمدة خمس سنوات أو أكثر.

 

بعد أحد عشر عاما في وقت لاحق ، 167 من النساء اللواتي  قالت بأنهن لا يعانون من مشاكل سلس البول في الدراسة الأولى ، وجد أنه يوجد 47 حالة جديدة من حالات السلس البولي.

 

ذكرت أكثر من 31 إمرأة من اللواتي تعانين من سلس البول جعلهن  من الصعب تنفيذ المهام اليومية مثل التسوق ، وحضور المناسبات الاجتماعية ، وزيارة الأصدقاء وممارسة الرياضة.

 

وجد أن سبعة نساء من بين 47 إمرأة اللواتي مجددا يعانين من سلس البول بأنهن استخدمن الاستروجين لأكثر من خمس سنوات .وقد تمت المقارنة مع 120 إمرأة استخدمت الاستروجين لفترة طويلة ولم يعانين من سلس البول.

 

قالت نورثنجتون لرويترز بأن الدراسة فيها نقاط ضعف وهو " قمنا بتوجيه سؤال إذا ما أخذت المرأة هرمون الاستروجين ،ولم نقوم بقياس مستوى هرمون الاستروجين ولم نسأل عن البروجستيرون ".

 

لا يزال السبب في أن الاستروجين يؤثر على وظيفة المثانة غير مفهوم جيدا.

 

قال الدكتور ليزلي ربكي وهو طبيب نسائي متخصص في مشاكل المثانة في جامعة ميريلاند المركز الطبي "لقد اقترحت بعض الدراسات  بأن الهرمونات مثل الاستروجين قد يؤثر على الأعصاب التي تتحكم في المثانة" .

 

وأضاف ريكي "إن المشاكل في الجهاز البولي تزداد مع تقدم السن، إننا لسنا متأكدين ما اذا كان هذا نتيجة لعملية الشيخوخة أو أن  مستويات هرمون الاستروجين ، أو مزيج من الاثنين".

 

وفقا لدراسة سن اليأس للمرأة التي تم تمويلها من قبل المعاهد الوطنية للصحة على 2800 إمرأة وجد أنه ما يصل الى نصف النساء من عمر 45 سنة وما فوق تعاني من سلس البول على الأقل مرة واحدة في حياتها .

 

وجد ريكي دراسات كبيرة مفيدة في اكتشاف أنماط في العلاقة بين وظائف المثانة وهرمون الاستروجين ، ولكن من الصعب تطبيق هذه البيانات على المريض بمفرده .     

 

قالت لوكالة رويترز للصحة " بأنه ما زال غير معروف أي من النساء بمفردها تأخذ الاستروجين وتتعرض لخطر مشاكل السيطرة على المثانة ".

لا توصي نورث انجستون بوقف الاستروجين لكنها لا تحث النساء على التحدث مع الطبيب قبل بدء العلاج.

 

وقالت نورث انجستون: "بالإضافة إلى غيرها من المخاطر المرتبطة بالاستروجين مثل سرطان الثدي وجلطات الدم ، وهذا هو سبب آخر للتأكد من أخذ هرمون الاستروجين لأقصر فترة من الوقت ، إذا كان لا بد من اخذه".

 

 

 

 

المصدر: foxnews

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-10-31 06:32:14
تاريخ التعديل : 2017-05-29 02:43:44

1 2 4