علاج فرط نشاط المثانة واسبابه

علاج فرط نشاط المثانة واسبابه

2017-04-26

فرط نشاط المثانة عبارة عن اضطراب في الجهاز البولي يؤثر على الرجال والنساء، و لها مجموعة من الأعراض الشائعة.

أعراض فرط نشاط المثانة:

يعاني ما بين ال 11-16% من الرجال من فرط نشاط المثانة، وتظهرالأعراض مع التقدم في السن.

  • عدم التحكم بالرغبة الملحة على التبول، مما يؤدي ذلك إلى حدوث تسريب للبول، وهي الأكثر شيوعاً.
  • صعوبة في بدء عملية التبول.
  • اجهاد على النفس لخروج البول.
  • ضعف تدفق البول وانقسامه.
  • الحاجة إلى التبول عدة مرات خلال النهار، والاستيقاظ كثيراً أثناء الليل للتبول.

حالات مسببة لأعراض مشابهة لأعراض فرط نشاط المثانة لدى الرجال:

تشخيص فرط نشاط المثانة:

الخطوة الأولى للعلاج هو التشخيص من قبل طبيب مؤهل، حيث سيأخذ الطبيب تاريخ موجز عن صحة المسالك البولية وإجراء فحوصات طبية لمعرفة السبب خلف فرط نشاط المثانة مثل:

  • فحص البروستات عن طريق المستقيم.
  • فحص الأعصاب.
  • فحص العضلة العاصرة للمستقيم.
  • فحص عينة البول.

علاج فرط نشاط المثانة:

1. تغيير نمط الحياة:

يجد الكثير من الناس الراحة من أعراض فرط نشاط المثانة مع تغيير نمط الحياة فهذا يعتبرخطوة أولى هامة في العلاج من فرط نشاط المثانة، حتى لو لم يساعد ذلك في جميع الحالات، وينبغي إجراء تغييرات على نمط الحياة والعادات الغذائية جنباً إلى جنب مع العلاجات الأخرى للمساعدة على ضمان النجاح.

2. تغيير النظام الغذائي

بعض الأطعمة والمشروبات تجعل أعراض فرط نشاط المثانة أسوأ، و إزالة هذه الأطعمة والمشروبات من النظام الغذائي تساعد في العلاج، من المهم جداً شرب كميات كافية من المياه، والحد من تناول السوائل يسبب الجفاف ويجعل تركيز البول أعلى، مما يهيج المثانة ويسبب في تفاقم الأعراض.

الأطعمة و المشروبات التي عليك الحد منها هي:

ارتبط استخدام التبغ مع أعراض فرط نشاط المثانة في كل من الرجال والنساء، ويعتبر الحد من التدخين أو القضاء عليه تغييراً إيجابياً نحو تحسين صحة المثانة.

3. ممارسه الرياضة:

لوحظ أن ممارسة التمارين الأرضية لمنطقة الحوض قد أفاد بعض المرضى، حيث أنها تمرن العضلات المستخدمة لعملية التبول، ويفضل ممارسة التمارين الأرضية لمنطقة الحوض عندما تكون المثانة فارغة لضمان عدم تسرب البول.(إقرأ أيضاً: الرياضة و فوائدها ونشأتها)

4. تدريب المثانة:

  • ينصح الأطباء أيضا بتدريب المثانة لمواجهة التبول المتكرر.
  • تسبب الرغبة في التبول بانقباض المثانة، وتنقبض المثانة عند المصابين بفرط نشاط المثانة قبل امتلائها مما يؤدي الى كثرة زيارة الحمام.
  • تتم عملية تدريب المثانة عن طريق مقاومة الرغبة في التبول من أجل تدريب المثانة على عدم اعطاء اشارة للمخ بالرغبة في التبول قبل امتلائها.
  • يبدأ الشخص بتدريب المثانة ببطء، وعادة ما يبدأ الشخص بمقاومة رغبة التبول لبضع دقائق فقط ثم بإمكانهم بعد ذلك زيادة الوقت تدريجياً إلى ساعة أو أكثر.

5. خسارة الوزن:

السمنة إحدى العوامل التي تزيد ممن خطر الاصابة بفرط نشاط المثانة، حيث يضع الوزن الزائد الضغط على المثانة والإحليل. السيطرة على الوزن وسيلة هامة تساعد في تقليل أعراض فرط نشاط المثانة.

6. العلاج بالأدوية

في حالات فرط نشاط المثانة الناجم عن تضخم البروستاتا يوصي الأطباء:

  • حاصرات ألفا 'Alpha-blockers'، حيث أنها تساعد على استرخاء العضلات المحيطة وتحسين تدفق البول.
  • مثبطات الاختزال '5-alpha' مما يعمل على تقليل حجم البروستاتا.

أدوية تساعد على تقليل تقلصات المثانة، أو التقليل من رغبة التبول مثل:

  • الأدوية المضادة للكولين 'anti-cholinergics'.
  • مضادات الموسكارين 'anti-muscarinics'.

7. تحفيز العصب:

قد يساعد تحفيز العصب بعض حالات فرط نشاط المثانة، وتتم عملية تحفيز العصب عن طريق ارسال تيارات كهربائية خفيفة إلى العضلات الموجودة في في الحوض وأسفل الظهر التي لها دور في عملية التبول.

حالات استخدام تحفيز العصب:

  • عدم الاستجابة الجيدة للدواء.
  • انتظار الجراحة.
  • عدم الرغبة بإجراء عملية جراحية.

8. العملية الجراحية:

قد يوصي الأطباء بعملية جراحية في حال لم يستجيب المصاب للتغييرات في نمط الحياة والأدوية وتحفيز العصب، ويجب أن تعتبر الجراحة الملاذ الأخير وللحالات الخاصة فقط. تتم العمليات الجراحية لتصحيح مشاكل البروستاتا والمثانة والإحليل، مثل عملية:

  • تصحيح موضع الإحليل.
  • تخفيف الضغط عن الإحليل الناتج عن الوزن الزائد.
  • تصحيح موضع المثانة.
  • إزالة جزء من البروستاتا في حال تضخمه.

إقرأ ايضاً: 

تمارين الحوض قد تساعد الرجال المصابين بفرط نشاط المثانة

البوتوكس لعلاج المثانة مُفرطة النشاط عند النساء

الأطفال المصابون بإضرابات فرط النشاط و ضعف التركيز يعانون من مشاكل أخرى

الفيتامينات فعالة لعلاج اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط

المصدر:

http://www.medicalnewstoday.com/articles/316967.php

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2017-04-26 10:59:54
تاريخ التعديل : 2017-05-29 03:36:34

1 2 4