ارتباط الاستماع الى الموسيقى بالاكتئاب لدى المراهقين

ارتباط الاستماع الى الموسيقى بالاكتئاب لدى المراهقين

2011-04-06

أخبار الطبي. وفقا لدراسة صادرة عن كلية الطب في جامعة بيتسبرغ، إن المراهقين الذين يقضون غالب الوقت في الاستماع إلى الموسيقى هم أكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب من الاطفال الذين يختارون قضاء وقتهم في القراءة.

شملت الدراسة 106 مشاركين ، وأضافت أدلة جديدة إلى مجموعة أدلة متزايدة على أن وسائل الاعلام ترتبط  بالصحة النفسية. وعلى مدى شهرين، دعا الباحثون المشاركين في الدراسة عشرات المرات وطلبوا منهم تقديم تقرير بأنواع وسائل الإعلام التي كانوا يستخدمونها بما فيها الموسيقى والتلفزيون وألعاب الفيديو والانترنت والمجلات والكتب.

وكان ما وجده الباحثون هو أن المراهقين الذين قضوا معظم وقتهم في الاستماع إلى الموسيقى كانوا 8.3 مرات اكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب. و من ناحية أخرى، فإن احتمال إصابة أولئك الذين قضوا معظم وقتهم في قراءة الكتب  بالاكتئاب واحد على عشرة.

 الدكتور  Briaqn Primack، أستاذ مساعد للطب وطب الأطفال في كلية Pitt's  للطب، والذي قاد الدراسة، قال  في بيان صحفي :  " عند هذه النقطة ، ليس واضحا ما إذا كان الناس المكتئبون يبدأون في الاستماع إلى المزيد من الموسيقى كنوع من الهروب، أو ما إذا كان الاستماع إلى كميات كبيرة من الموسيقى يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب ، أو كليهما . وفي كلتا الحالتين ،  فإن هذه النتائج قد تساعد الأطباء والآباء والأمهات في التعرف على الروابط بين وسائل الاعلام والاكتئاب ".

كما أضاف " ومن المهم أيضا أن تكون القراءة مرتبطة بنسب أقل من الاكتئاب، وهذه نتيجة يجدر التأكيد عليها  ، حيث أن قراءة الكتب في العام الحالي في الولايات المتحدة آخذة في التناقص، في حين أن تقريبا جميع أشكال استخدام وسائل الإعلام الأخرى  في تزايد."


وفقا للمعهد الوطني للصحة العقلية، فإن الاكتئاب هو سبب الرئيسي للعجز، ويعتقد أنه يؤثر على واحد من أصل  12المراهقين في الولايات المتحدة.


نشرت الدراسة في عدد أبريل من مجلة أرشيف طب الاطفال والمراهقين  .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر: foxnews

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-04-06 05:57:35
تاريخ التعديل : 2017-05-02 11:06:46

1 2 4