علاج رائد لقهر الإكتئاب الحاد

علاج رائد لقهر الإكتئاب الحاد

2011-01-26

٢٦ كانون الثاني ٢٠١١

الجدة التي كانت على صراع مع مرض الاكتئاب المزمن لأكثر من عقد من الزمن أصبحت أول شخص في العالم للاستفادة من العلاج والجراحة العصبية الجديدة.

عانت (شيلا كوك) من اكتئاب حاد و كما أنها حاولت الانتحار اكثر من مرة. و بعد أن توقف مرض الكآبة بعد الاستجابة للعلاجات التقليدية ، هذه الجدة التي عمرها 62 عاما ، عرضوا عليها علاج جديد ألا و هو (التحفيز العميق للمخ (دي بي اس)) في مستشفى فرينشي في بريستول كجزء من تجربة سريرية.

دي بي اس يتكون من ادخال أسلاك رقيقة في الدماغ و تكون هذه الاسلاك مربوطة بجهاز مولد للكهرباء لتوفيرها له. و هذا العلاج يحفز شبكتين في الدماغ اللتين تشاركان في الاكتئاب ،و هي المسؤولة عن تنظيم وضبط الانفعالات.

على الرغم من أن دي بي اس أعطى السيدة كوك بعض الإستجابة المؤقتة ، و لكن لم يستمر التأثير. فبعد ذلك تم ادخالها إلى قسم جراحة المخ والأعصاب و عمل لها عملية جراحية متقدمة و هذه العملية يتم عملها في المستشفى و هي بكل دقة هدفها شبكة الدماغ المسؤولة عن تنظيم المشاعر ويعتقد أنها هي المسؤولة عن عدد من الاضطرابات النفسية.

ووصفت السيدة كوك تأثير العلاج على حياتها كان رائعا. وقالت : "في غضون أسابيع قليلة تغيرت حياتي. "شعرت بالسعادة لأول مرة منذ سنوات ، وقرأت الكتب ، وقمت بالأعمال المنزلية ، وذهبت للتنزه و المشي ،والأهم من ذلك ، زرت و جلست مع عائلتي مرة أخرى. لا أستطيع أن أتوجه بالشكر إلى الأطباء و الباحثين الذين عملوا معي بما فيه الكفاية -- قدموا لي حياتي مرة أخرى ".و الذي أجرى هذا العلاج الرئد هما الدكتوران اندريا وباتل.

وقال الدكتور اندريا "مرضانا وعائلاتهم يعانون بشكل كبير ، وكثيرا ما يعتقدون أنه لا يوجد أي شيء آخر يمكن القيام به. هذه السيدة استجابت بشكل مؤقت لاثنين من العلاجات المعقدة التي بدأناها في بريستول ، ولكن في النهاية انتقلنا إلى الخطوة "المتقدمة و الصعبة و لكن الفعالة .

الاكتئاب تقريبا يصيب 20 في المائة من سكان العالم على الأقل مرة واحدة في حياتهم. حوالي نصف الناس يصبحون بشكل جيد في غضون ستة أشهر ولكن حوالي عشرة في المائة ما يزالوا مصابين .

و العلاجات التقليدية للاكتئاب تشمل العديد مثل :العلاج النفسي ، الأدوية المضادة للاكتئاب والعلاج الكهربائي. فإذا كان العلاج الطبي للاكتئاب لا يعمل ،فإنه عندما نستخدم العلاج الذي يليه فإنه يخسر من قوته الثلث .

على الرغم من أن العلاج بالصدمة الكهربائية هو العلاج الأكثر فعالية على المدى القصير ، و لكن أنه لا يعمل على الجميع ، وتأثيرها يمكن أن تكون لفترة قصيرة ويمكن أن تكون لها آثار جانبية كبيرة.

 

المصدر : yahoo health

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-01-26 06:40:43
تاريخ التعديل : 2017-10-18 18:03:57

1 2 4