فحوصات دم جديدة تُفيد مرضى الإكتئاب

فحوصات دم جديدة تُفيد مرضى الإكتئاب

2016-06-15

أخبار الطبي-عمّان
الإكتئاب هو الاضطراب المرضي المزمن الذي يشمل الدماغ والجسم والمشاعر ويؤثر في قدرة المُصاب على الحياة بجوانبها المختلفة كالتغذية والنوم ومشاعره اتجاه نفسه او اتجاه الآخرين. و تبدأ علامات الاصابة بالاكتئاب في المرحلة العمرية الممتدة بين 15-30 عاماً و يشيع غالباً بين السيدات.

طور علماء في المملكة المتحدة فحص دم جديد يساعد الأطباء على اختيار أفضل دواء للمرضى الذين يعانون من الاكتئاب. يقوم الأطباء حاليا بالاعتماد على التجربة والخطأ في اختيار مضاد الإكتئاب المناسب وهذا يعني فشل الأدوية بنسبة تصل إلى 50%. يقول الباحثون من كلية كينجز كوليدج (King's College London) في لندن أن فحص دم المريض يساعد في تحديد العلاج بدقة.

حتى الآن حاول الباحثون تجربة اختبار الدم المُكتشف على عدد صغير من المتطوعين - 140 شخص يعانون من الاكتئاب. و لكنهم يقولون انهم سوف يحتاجون إلى القيام بدراسة أكبر للتحقق من مدى جودة وفاعلية اختبار الدم في العالم الحقيقي.
- في وصف اختبار الدم الذي نُشر في مجلة (International Journal of Neuropsychopharmacology) يقول الباحثون أنهم استغرقوا سنوات طويلة في البحث العلمي الذي أدى الوصول إلى هذا الإختبار. في الواقع أنّ اختبار الدم يبحث عن نوعين من علامات محددة توجد في الدم وهي:
  1. macrophage migration inhibitory factor (MIF)
  2. interleukin-1beta
الذين يعانون من مستويات عالية من هذه العلامات في الدم يُرجح عدم استجابة المريض المصاب بالإكتئاب لنوعين من أشهر الأدوية التي تستخدم في علاج الإكتئاب وهي:
- حوالي ثلث المرضى المصابين بالإكتئاب قد يكون لديهم مستويات عالية من العلامات التي ذكرناها سابقاً ويمكن معرفة ذلك عن طريق اختبار الدم وبالتالي إن كان هذا الإختبار شامل وفعال سوف نحمي الكثير من المرضى من استخدام أدوية غير ضرورية والإتجاه في علاج الإكتئاب نجو خيارات أُخرى.
للمزيد:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2016-06-15 10:19:24
تاريخ التعديل : 2017-05-31 08:28:04

1 2 4