فقدان دهون البطن يُحسن نوعية النوم

فقدان دهون البطن يُحسن نوعية النوم

2012-11-08

 

أخبار الطبي. أكدت دراسة تم عرضها في جلسات علمية لجمعية القلب الامريكية ان فقدان الوزن باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية يُسهم وبشكل مباشر في تحسين نوعية النوم للأشخاص الذين يُعانون من فرط السُمنة .

 

أشرف على الدراسة أطباء في جامعة جون-هوبكنز وأجريت على مدى 6 أشهر متتالية واشتملت على 77 مُشارك مُصابين بالنمط الثاني من داء السكري أو معرضين للاصابة به لاحقاً كما تميّز المُشاركين جميعاً بفرط أوزانهم وخضعوا لاستبيان حول طبيعة نومهم في بداية الدراسة ونهايتها لتسليط الضوء على مُشكلات النوم المختلفة كانقطاع النفس أثناء النوم , اضطراب النوم , النُعاس أو فرط النوم , الاعياء العام , الأرق واستخدام العقاقير الدوائية التي تُحفز على النوم . تم توزيع المُشاركين في مجموعتين وبشكل عشوائي , اعتمدت المجموعة الأولى على نظام غذائي وتمارين رياضية مُخصصة للحمية أما المجموعة الثانية فاعتمدت على نظام غذائي صحي فقط دون ممارسة التمارين الرياضية .

تم احتساب كمية الدهون المتراكمة في منطقة البطن ومؤشر كتلة الجسم للمُشاركين في الدراسة في بداية الدراسة وختامها وثبت فقدان المُشاركين ل 15 باونداً , كما فقدت كلا المجموعتين 15 % من دهون البطن التي تم احتسابها باستخدام تصوير الرنين المغناطيسي ( MRI ) وفي حين أكد المشاركين على اصابتهم باضطرابات النوم المختلفة عمل الباحثون على استخدام مقياس مُركب لتقييم اضطرابات النوم بعد فقدان المُشاركين لأوزانهم وثبت تحسن نوعية النوم بمقدار 20 % على مقياس النوم .

 

تُمثل نوعية النوم عاملاً أساسياً للصحة الفيزيائية والعقلية الجيدة اضافة االى  صحة القلب والاوعية الدموية ولذلك فان اضطرابات النوم المُزمنة تزيد من فرصة الاصابة بالنوبات القلبية , ارتفاع ضغط الدم , عدم انتظام نبضات القلب والاصابة بالسكتة الدماغية . 

 

 

المصدر:Medical News Today

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-11-08 06:32:48
تاريخ التعديل : 2017-09-11 08:07:03

1 2 4