مضادات الإكتئاب لصحة القلب

مضادات الإكتئاب لصحة القلب

2015-03-12

 

أخبار الطبي-عمّان
يعد الاكتئاب أحد أكثر الاضطرابات النفسية انتشاراً، خاصة في الدول المتقدمة، حيث تشير الاحصائيات العالمية إلى أن 1 من كُل 10 اشخاص معرص للاصابة به. كما نُشرت دراسات عديدة اثبتت وجود ارتباط قوي بين هذا المرض و أمراض القلب والأوعية الدموية، فالمصابون بالاكتئاب اكثر عرضة للاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة مرتين  إلى أربع مرات مقارنة مع أولئك الذين لا يعانون منه.
دراسة جديدة أجراها باحثون في أحد المراكز الطبية تقول أن الكشف عن الإكتئاب وعلاجه يمكن أن يساعد في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب في المرضى الذين يعانون من الاكتئاب المعتدل إلى الشديد.
حلل الباحثون السجلات الصحية ومعدلات الوفاة، والإصابة بأمراض الشريان التاجي والسكتة الدماغية في أكثر من 26,000 مريض الذين عولجوا في المركز الصحي على مدى فترة ثلاث سنوات.
وقد كانت هذه هي الدراسة الأولى لتقييم الآثار النسبية للإستخدام المتزامن لمضادات الاكتئاب والعقاقير المخفضة للكولسترول (Statins - الستاتين) بين المرضى الذين يعانون من مستويات مختلفة من أعراض الاكتئاب.
قام  المرضى بتعبئة استبيان من تسعة أسئلة لفحص الاكتئاب، والذي قيّم عوامل مثل المزاج والنوم والشهية، لتحديد مستوى أعراض الاكتئاب.
وبناء على الاستبيانات، حدد الباحثون أنّ 5,311 من المرضى يعانون من اكتئاب متوسط إلى حاد و21,517 شخص لا يعانون من الإكتئاب أو يعانون من اكتئاب خفيف.
ووجدت الدراسة أنّ المرضى الذين يعانون اكتئاب متوسط إلى حاد والذين يتناولون مضادات الاكتئاب فقط لديهم لديهم خطر أقل للوفاة من أمراض الشريان التاجي والسكتة الدماغية من المرضى الذين يعانون من اكتئاب متوسط إلى حاد ولم يتناولوا الأدوية المضادة للاكتئاب أو الستاتين (المخفضة للكوليسترول).
ووجد الباحثون أن تناول الأدوية المخفضة للكوليسترول لوحدها أو مع مضادات الاكتئاب لم يترافق مع انخفاض كبير في خطر الإصابة بأمراض القلب هذه المجموعة من المرضى.
للمزيد:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-03-12 09:20:38
تاريخ التعديل : 2017-05-03 12:28:51

1 2 4