استهلاك مشروبات الطاقة يحتاج إلى مراقبة

استهلاك مشروبات الطاقة يحتاج إلى مراقبة

2014-10-26

دراسة جديدة تقترح ضرورة عمل دراسات و وضع قوانين جديدة للسيطرة على استهلاك مشروبات الطاقة.

أخبار الطبي-عمّان
بعد تسويق مشروبات الطاقة على قدرتها على زيادة الطاقة وتحسين التركيز و استهدافها لفئة الشباب وصغار السن إلى حد كبير، لاقت هذهِ المنتجات رواجاً كبيراً وغزت أسواقنا بما يزيد عن 500 منتج بعد عام 2006.
في بحث جديد يستعرض الأدلة الموجودة مُسبقاً والأوراق البحثية التي تم نشرها وتبحث في الآثار السلبية لمشروبات الطاقة، وجد العلماء أن جميع الأدلة تشير إلى أن مشروبات الطاقة قد تمثل تهديداً للصحة العامة، خاصة بالنسبة للأطفال والشباب. 
تكمن المخاطر الصحية الرئيسية من مشروبات الطاقة في احتوائها على مستويات عالية جدا من الكافيين. في أوروبا، على سبيل المثال، مشروبات الطاقة هي المسؤولة عن 43% من الكافيين التي يستهلكه الأطفال و 18% من الكافيين التي يستهلكه المراهقون، وفقا لدراسة  نشرت عام 2011. ومما يزيد من خطورة هذهِ المشروبات احتمال تناولها مع الكحول أو التبغ (الدُخان).
تحتوي مشروبات الطاقة على مواد أُخرى بجانب الكافيين لم يتم دراستها بشكل جيّد ومعرفة آثارها خاصة إذا تم تناولها بكميات كبيرة من قبل الأطفال والمراهقين كمادة التاورين.
وقد تم التلبيغ عن حالة وفاة بسبب مشروبات الطاقة في منتصف العالم الحالي.
ولمعرفة المزيد عن مشروبات الطاقة فوائدها ومضارها يمكنك قراءة المقالات التالية: مشروبات الطاقة ، مشروبات الطاقة بين الفائدة والخطر
المصدر: foxnews
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2014-10-26 11:20:36
تاريخ التعديل : 2017-09-07 15:00:03

1 2 4