الأطعمة الغنية بالصويا تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

الأطعمة الغنية بالصويا تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

2012-03-15

أخبار الطبي. يعد سرطان البروستاتا رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعا في جميع أنحاء العالم. إلا أن معدلات الإصابة بالمرض تختلف باختلاف المنطقة الجغرافية.

وتعد الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أعلى معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا، حيث يشخص أكثر من 240000 رجل مصاب بالمرض كل عام. وبالمقابل فإن الدول الآسيوية لديها معدلات أقل بكثير من الإصابة بسرطان البروستاتا. وسبب هذا الإختلاف في معدلات الإصابة بالسرطان بين أمريكا والدول الآسيوية يأتي بسبب عدة عوامل من بينها الفحص، والعوامل الوراثية والعوامل البيئية.

وحاولت ادراسات عزل تأثير العموامل البيئية والوراثية على الإصابة بسرطان البروستاتا، فقامت بإجراء دراسة على الرجال الصينيين الذين يعيشون في الصين أو الولايات المتحدة. ومن المثير للاهتمام أنهم وجدوا أن من يعيشون في أمريكا لديهم خطر أعلى للإصابة بالسرطان بمقدار عشر مرات. كما أعطت دراسة أخرى مماثلة أجريت على رجال يابانيين نفس النتائج، مما يشير إلى أن العوامل البيئية تلعب دورا مهما في بداية المرض.

النظام الغذائي هو أحد العوامل البيئية المؤثرة على السرطان، ويعتقد أنه يلعب دورا مهما في تقليل المرض في الدول الآسيوية. وبشكل خاص تم الإفتراض أن الاستهلاك العالي للصويا في هذه الدول هو السبب الرئيسي لتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

فول الصويا هو مصدر غذائي فريد لمركبات الايسوفلافون الغذائية، مثل جينيستين والدايدزين. وهذه المركبات تتصرف مثل هرمون الاستروجين في الإنسان ووجد أنها تكبح نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

وقد استهدف الجينيستين بشكل خاص كمضاد قوي للسرطان، فقد أظهرت الدراسات أن الجينيستين يمنع نمو خلايا البروستات السرطانية، كما أنه يدفعها للموت الخلوي. وبالإضافة لذلك، فق أظهرت دراساات أخرى أن الجينيستين يعزز قدرة العلاج الإشعاعي غلى قتل الخلايا السرطانية.

وفي دراسات أجريت على القوارض وجد أن القوارض التي أطعمت أغذية عالية الصويا أقل عرضة للإصابة بالسرطانات، وأولئك الذين أصيبوا بسرطان البروستات كان المرض لديهم أقل شدة. وتعزى هذه النتائج بشكل محدد إلى الزيادة الكبيرة في موت الخلايا الآلي، وموت الخلايا، وانخفاض في إنشاء أوعية دموية للورم.

وتوصي الجمعية الأمريكية للسرطان بتناول الصويا لتقليل خطر افصابة بالسرطان. واتباع نظام غذائي غني بالصويا له العديد من الفوائد المحتملة إلى جانب الحد من مخاطر الاصابة بالسرطان. فبالإضافة إلى آثره الكيماوي الوقائي على سرطان البروستاتا يمكن أن يساعد أيضا في خفض الكولسترول وامراض القلب.

استبدال 40 غرام من اللحوم ببروتينات الصويا يقلل من نسبة الكوليسترول السيئ بمقدار 10%، كما أن استبدال مصادر البروتينات الدهنية بفول الصويا يساعد على خسارة الوزن والتخلص من السمنة.

وإلى جانب فوائدها الصحية فإن الصويا ترتبط ببعض المخاطر، حيث أنها تعمل في الجسم كهرمون الإستروجين فإن استهلاكها بكميات كبيرة قد يؤدي إلى توقف افراز الهرمون بشكل طبيعي عند النساء. كما يعتقد بعض العلماء أنه يجب التحديد من الكميات التي يتناولها الأطفال من الصويا، حيث أنها قد تؤثر نموهم الجنسي الطبيعي.

ومن المهم توضيح أنه في حين أن فول الصويا قد يمنع سرطان البروستات إلا أنه  ليس العلاج. حتى لو كنت تتبع نظام غذائي غني بمنتجات الصويا فمن المهم الحصول على فحص للكشف عن سرطان البروستاتا واذا تم الكشف عنه من المهم جدا استشارة طبيب المسالك البولية لوضع خطة علاجية شاملة تناسبك.

 

 

 

المصدر:Fox News

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-03-15 11:04:18
تاريخ التعديل : 2017-05-30 04:12:37

1 2 4