الثوم الطازج أفضل لقلبك من المجفف

الثوم الطازج أفضل لقلبك من المجفف

2011-05-15

أخبار الطبي. وجدت دراسة أن الثوم الطازج المسحوق هو أفضل للقلب من الأنواع المجففة من الثوم. ويقولون أيضا أن الفوائد الصحية للثوم لا ترجع فقط إلى أنه يحتوي على مضادات الأكسدة الرئيسية ، كما كان يعتقد سابقا , بل يعود إلى وجود مادة كيميائية تسمى كبريتيد الهيدروجين .

 

كبريتيد الهيدروجين يتم تحريرها عندما يتم قطع الثوم الطازج أو سحقه، وهذا هو السبب في أن الثوم الطازج أفضل من المجفف. و يعمل كبريتيد الهيدروجين على تقليل انقباض الأوعية الدموية، مما يسمح للمزيد من الدم بالمرور وبالتالي زيادة في التروية, مما يساعد الجسم على التعافي من النوبات القلبية. 
كبريتيد الهيدروجين هو المسؤول عن رائحة البيض الفاسد و رائحة الثوم غيرها. 


ووجدت الدراسة أيضا أن الثوم يمكن أن يكون لها تأثير محتمل على السمنة ومرض السكري ، ولكن المطلوب المزيد من الأبحاث في ذلك .

 
وقد أجرى العلماء في كلية الطب في جامعة كونيتيكت الدراسة على الفئران, حيث أعطيت قسم منها ثوم طازج و أخرى الثوم المجفف ، وتم عمل تخطيط لقلوبهم بعد تحفيز النوبة القلبية. وكان كلا النوعين من الثوم يعملان على حماية للقلب ، ولكن الثوم الطازج كان له مفعول أكبر. 

بعض الفوائد الصحية للثوم:

تعرف الفوائد الصحية للثوم منذ ما لا يقل عن 1500 سنة , حيث استعمله الصينيون والهنود لمنع تجلط الدم .

استخدم أبقراط - أبو الطب الحديث- الثوم لعلاج سرطان عنق الرحم السرطان .

 في الصين تبين أن الثوم يقلل من خطر سرطان المريء والمعدة بنسبة 70 ٪ .

الثوم هو أيضا فعال ضد سرطان الثدي والبروستاتا.

كتب لويس باستور أول تقرير عن خواصه المضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات . 

 

المصدر: health.lifestyle.yahoo

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-05-15 07:08:35
تاريخ التعديل : 2017-12-12 13:49:56

1 2 4