الخضراوات والفاكهة مفتاح غذائي لمقاومة السرطان

الخضراوات والفاكهة مفتاح غذائي لمقاومة السرطان

2012-11-27


أخبار الطبي. أظهر أخصائيون تغذية أن العديد من الفاكهة والخضراوات والتي لها خصائص مقاومة السرطان تكون في ذروتها الغذائية في فصل الشتاء وهذا الوقت الأفضل لإدخالها في

النظام الغذائي.

 

وعلى سبيل المثال يقترح الاخصائيون أن تناول التفاح يوميا يبقي الشخص بعيدا عن الاطباء عن طريق المساعدة في منع الاصابة بسرطان الفم والحنجرة والرئة ومن الممكن سرطان

الثدي. يحتوي التفاح على مادة غذائية تدعى الكويرسيتين والذي يحمي الحمض النووي للخلية من التلف الذي قد يؤدي الى الاصابة بالسرطان, ولهذا ينصح بتناولها بشكل مستمر مع

قشرها.

كما ان التوت البري الذي يعتبر في ذروة موسمه حاليا , حيث ينصح الباحثون بتجميد كميات من التوت البري واستخدامه طوال العام وذلك لوجود دليل على ان حمض البنزين الموجود

في التوت البري قد يثبط كل من سرطان الرئة والقولون وبعض انواع سرطان الدم.

ومن الخضراوات ذات الالون المنعشة الطازجة المتوفرة في هذا الوقت من السنة الشمندر والجزر والجزر الابيض ويقترح الباحثون الاكثار من تناولها. كما انه مع زيادة سطوع وغنى

هذه الاصباغ تزداد مستويات المغذيات المقاومة للسرطان.

كما ان الخضراوات الورقية الداكنة كاللفت والبروكلي والملفوف تعتبر مهمة ايضا , حيث اظهرت دراسات ان الاشخاص الذين يتناولون الكثير من هذه الاطعمة لديهم معدلات اقل

للاصابة بسرطان الرئة والبروستات والمعدة.

ويعتبر اللفت الاختيار الاول بسبب احتوائه على المغذيات النباتية التي تدعى الاندول والتي تحفز التخلص من سموم الكبد وتساعد في مقاومة السرطان.

كما ان الخضراوات البرتقالية كالجزر والبطاطا الحلوة والقرع واليقطين جميعها مليئة بمغذيات الكاروتينويد والتي ارتبطت بمنع الاصابة بسرطان القولون والبروستات والرئة والثدي.

المصدر: HealthDay News

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-11-27 06:40:53
تاريخ التعديل : 2017-05-07 00:50:43

1 2 4