تناول الطعام في ساعة مبكرة يساعد على فقدان الوزن

تناول الطعام في ساعة مبكرة يساعد على فقدان الوزن
الدكتورة الصيدلانية رزان حسن
٢٩‏/٠٧‏/٢٠١٩

أكدت دراسة جديدة أن تناول كميات قليلة من الطعام، في وقت مبكر من اليوم، يمكن أن يساعد في تخفيف الوزن. كما تبين أيضاً أن فقدان الوزن باتباع هذا النوع من جدول الوجبات من الممكن أن يكون بسبب انخفاض الشهية وهرمون الجوع، بدلاً من حرق السعرات الحرارية.

ووجدت دراسة جديدة أن الساعة الأنسب لتناول الفواكه والمكسرات تناول الطعام فقط بين الساعة 8:00 صباحاً و2:00 بعد الظهر يكبح الشهية. تصف المقالة التي نشرت في مجلة البدانة تجربة تبين كيف يؤثر توقيت الوجبات على التمثيل الغذائي. وقد كانت هذه الدراسة الجديدة أول تجربة عشوائية لتحديد كيفية تأثير توقيت الوجبة على استقلاب الطاقة على مدار الساعة عند مطابقة تناول الطعام وتواتر الوجبة. قارن الباحثون مجموعتين من الأشخاص الذين تناولوا نفس الوجبات الثلاث يومياً لمدة 4 أيام ولكن في توقيت مختلف: مجموعة جدول التغذية المقيد زمناً (eTRF) ومجموعة ضابطة بها.

أكمل 11 رجل وإمرأة التجربة. 6 في المجموعة eTRF و5 في المجموعة الضابطة. كان على المشاركين أن يكونوا بصحة جيدة، وأن تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاماً، ويحملون وزناً زائداً.

انخفاض الشهية وهرمون الجوع

تناولت مجموعة eTRF وجبة الإفطارعند الساعة 8:00 صباحاً وتناولت آخر وجبة في اليوم في الساعة 2 مساءً. ثم صاموا لمدة 18 ساعة قبل الإفطار في اليوم التالي. أما أفراد المجموعة الضابطة فقد تناولوا وجبة الإفطار أيضاً عند الساعة 8:00 صباحاً، وتناولوا آخر وجبة في اليوم عند الساعة 8:00 مساءً. وبعدها صاموا لمدة 12 ساعة قبل الإفطار في اليوم التالي.

في اليوم الرابع، خضع المشاركون لمجموعة من الاختبارات في غرفة تنفسية لقياس التمثيل الغذائي لديهم. وشملت هذه الاختبارات قياس السعرات الحرارية المحروقة، وكمية الدهون، والكربوهيدرات، والبروتينات المحروقة. قام المشاركون بتقييم جوانب مختلفة من الشهية- مثل الجوع، والرغبة، والقدرة على تناول الطعام، والضعف. تمكن الفريق أيضاً من تقييم مستوى هرمونات الجوع من خلال عينات الدم والبول التي قدمها المشاركون في الصباح والمساء.

أظهرت نتيجة الاختبارات أن حرق السعرات الحرارية لم يختلف كثيرا بين المجموعتين. ولكن، فإن المشاركين الذين اتبعوا جدول eTRF كانت مستويات هرمونات الجوع لديهم أقل وأظهروا تحسناً في بعض جوانب الشهية.

اقرأأيضاً:

كل ما تحتاج إلى معرفته عن تنزيل الوزن

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-07-29 21:27:32 | عدد المشاهدات: 564

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi