خُرافات نتداولها عن فيتامين ج (Vitamin C)

خُرافات نتداولها عن فيتامين ج (Vitamin C)

2015-10-04

أخبار الطبي-عمّان
معظم الناس يعرفون شيئا أو اثنين عن فيتامين ج أو سي،  أنهُ يوجد في عصير البرتقال مثلاً، أو أنه بدون هذا الفيتامين سنصاب بمرض الاسقربوط (الذي أُصيب به البحارة قديماً).
لكن الخُرافات حول هذا الفيتامين الأساسي لا تزال شائعة إلى حد ما، سنذكر في هذا الخبر معظمها:

1. نستطيع معالجة نزلات البرد والإنفلونزا والوقاية منها عن طريق تناول فيتامين ج: خُرافة

  • لأنّ هذه هي مواسم البرد والإنفلونزا يلجأ بعض الناس إلى شراء المكملات الغذائية التي تحتوي عل فيتامين ج، ظناً منهم أنها تجنبهم الإصابة بالمرض، لكن للأسف هذا الكلام غير دقيق.
  • في الحقيقة أظهرت بعض الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات فيتامين ج بانتظام  قد تكون نزلات البرد التي يصابون بها أقصر قليلا من حيث المدة الزمنية  أو إلى حد ما تظهر عليهم أعراض أكثر اعتدالا، لكن بالنسبة لمعظم الناس، زيادة تناول فيتامين ج لا يقلل من خطر الاصابة بالزكام أو الإنفلونزا. نقول "معظم الناس" لأن هناك دراسات تبين أن فيتامين ج يقلل من خطر الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا بنسبة 50% في الرياضيين الذكور، ولكن ليس في الإناث.
  • صحيح أن فيتامين ج ضروري لوظيفة المناعة، وأنه يلعب دورا رئيسيا في التئام الجروح. ولكن أفضل طريقة للحفاظ على جهاز المناعة قويا هو أن نأكل بشكل صحي، بما في ذلك المنتجات الغنية بفيتامين ج  في كل أوقات السنة.

2. الحمضيات هي أفضل مصدر لفيتامين ج: خُرافة

لا شك أنّ الحمضيات مصدر ممتاز لفيتامين ج، لكن الفلفل الحلو (الفليفلة) تأتي على رأس القائمة. كوب واحد مفروم من الفلفل الحلو (حوالي حجم كرة التنس) يحتوي 200-300 ملغ من فيتامين ج، مقارنة بحوالي 100 ملغ توجد في كوب من عصير البرتقال. وتشمل المصادر الجيدة الأخرى  لفيتامين ج : البروكلي  والكيوي والفراولة والبابايا والأناناس، والشمام، وكذلك (طبعا) الحمضيات، مثل البرتقال والجريب فروت.

3. لا يمكنك تناول كمية كبيرة من فيتامين ج: خرافة

  • أجسامنا لا يمكنها تخزين فيتامين ج، لذلك عندما كنت تستهلك أكثر مما تحتاج يتم التخلص من الفائض عن طريق الكلى في البول. هذا لا يعني إلا أن الجرعات الكبيرة لا يمكن أن تسبب الآثار الجانبية غير المرغوب فيها. الجرعة اليومية لفيتامين ج هي 2000 ملغ في اليوم، على الرغم من أن بعض الناس قد يأخذون أكثر من ذلك بدون أي مشكلة.
  •  الجرعات الكبيرة جداً من فيتامين ج تسبب الإنتفاخ والإسهال، والغثيان، والتقيؤ، والحرقة، والصداع، والأرق، وحصى الكلى.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-10-04 09:46:10
تاريخ التعديل : 2017-10-20 21:50:43

1 2 4