دراسة تُسلط الضوء على الخصائص المُقاومة للأورام في الحليب

دراسة تُسلط الضوء على الخصائص المُقاومة للأورام في الحليب

2012-10-07

أخبار الطبي.

كشف باحثون استراليون عن أثر أحد البروتينات المُكونة للحليب اللاكتوفيريسين 4-14 ( Lactoferricin 4-14 ) في تقليل سرعة نمو الخلايا السرطانية في القولون وذلك من خلال

اطالة الطور الخلوي الذي يسبق تضاعف الكروموسومات في دورة الخلية وثبت ان استخدام البروتين علاجياً يُقلل تضرر الحمض النووي الرايبي في الخلايا السرطانية القولونية المُتعرضة

للأشعة الفوق بنفسجية .

أكد الباحثون أن اطالة دورة الخلية في الخلايا السرطانية القولونية يُسهم في منح الخلية المزيد من الوقت لاصلاح الحمض النووي ( المادة الوراثية ) كما ثبت ان الضرر الناجم عن الأشعة

الفوق بنفسجية يتناقص باستخدام بروتين اللاكتوفيريسين 4-14 حيث تم تعريض الخلايا الورمية القولونية للأشعة الفوق بنفسجية ومراقبة نمو الخلايا تحت تأثير البروتين وعدمه وباستخدام

أحد التقنيات المخبرية الحساسة تم تقييم درجة تضرر الحمض النووي للخلايا ( DNA ) ليثبت تزايد الاختلالات في الحمض النووي في غياب البروتين .

لفهم التقنية التي يُسهم من خلالها البروتين في تناقص ضرر الحمض النووي تم دراسة تأثير العديد من البروتينات التي تتضمنها دورة الخلية , اصلاح الحمض النووي وموت الخلية وأكد

الباحثون على دور البروتين اللاكتوفيريسين في زيادة القدرة على اصلاح عيوب الحمض النووي . 

 

 

 

المصدر: ScienceDaily

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-10-07 10:58:39
تاريخ التعديل : 2017-12-14 13:57:01

1 2 4