ما الذي

ما الذي "يساهم" في زيادة وزننا دون أن نشعر؟

2015-01-25

بواسطة ليالينا

كثيراً ما سمعنا أن الطعام ليس هو فقط ما يؤثر على الوزن ولكن ما الذي يمكن له أن يجعلنا إما نكتسب المزيد من الغرامات أو أن نتخلص من بعضها من دون أن ندرك؟.
 
هناك العديد من الأمور التي تؤثر على وزننا والتي قد لا ندرك أبداً أن لها تأثيراً "مباشراً" على جسمنا.
وبشكل طبيعي فإن جسم الإنسان يتفاعل مع البيئة المحيطة به ويكون هذا التفاعل إما إيجابياً أو سلبياً عليه.
ومن خلال التعرف على الأمور التي تؤثر على الوزن يمكن أن نكون قادرين على التحكم بوزننا وبحياتنا بشكل عام.

المشاعر
قد لا يدرك بعض الأشخاص أن المشاعر تؤثر وبشكل مباشر على الوزن.
وعلى الرغم من أن الجسم والحالة النفسية قد يظهران بعيدان عن بعضهما البعض إلا أنهما في النهاية يخضعان لإشارات الدماغ.
وبما أن دماغ الإنسان قادر على التحكم في الجسم من الناحية الفيزيولوجية وقادر أيضاً على التحكم بالحالة النفسية فإن هاتان الحالتان يؤثران بشكل مباشر على بعضهم البعض.
وفي حال كانت الحالة النفسية في حالة جيدة فإن ذلك يكون له الأثر الإيجابي على الجسم وبالتالي على الوزن.
وقد يلجأ الكثير من الأشخاص إلى الطعام في المواقف المليئة بالتوتر التي يمرون بها كشجارهم مع أحد أفراد الأسرة أو بعد مواجهة يوم عمل صعب وشاق.
هذا وأن الشعور بالتعب لا يقل تأثيره السلبي عن الشعور بالقلق؛ حيث أن مشاعر التعب والملل إلى جانب الحزن يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على نظرتنا إلى الطعام.
ومن خلال التعرف على مشاعرنا وعلى تلك المشاعر التي تجعلنا نتوجه إلى الطعام يكون بإمكاننا أن نسيطر عليها ونمنع تأثيرها السلبي على وزننا ونحمي أنفسنا من استهلاك كمية من السعرات الحرارية غير المرغوبة.

العادات
يلتزم العديد من الأشخاص ببعض العادات التي يكون لها فعلاً الأثر السلبي على الوزن من دون أن يدركوا أثرها هذا.
إن عادات الإنسان وعلى الرغم من أنها تسيطر عليه وتصبح جزء أساسي من حياته إلا أنه يجب التخلص منها في حال كانت تأثيرها سلبياً على الصحة بشكل عام.
وتتشكل عادات الإنسان الغذائية منذ الطفولة وتعزز بشكل متواصل مع الوقت وهذا ما يجعل تغييرها أمراً صعباً إلى حد ما.
وتعتبر "عادة" الإكثار من الملح مثلاً عادة تعزز لدى المرء منذ سنين الطفولة إلا أنها عادة سيئة ذات أثر سلبي على صحة الجسم بشكل عام ويصعب التخلص منها بسهولة.
وهناك العديد من العادات الغذائية التي يعتبر أثرها سلبياً على الوزن كعادة تناول المواد الغذائية الدسمة والحلوة أو المالحة عند مشاهدة التلفزيون في المساء.
ومن خلال محاولة "استبدال" العادات الغذائية السيئة بتلك المفيدة فإن النتائج تكون إيجابية على الصحة وعلى الوزن بشكل خاص.
وفي حال كنت من بين الأشخاص الذين يفضلون تناول الوجبات الخفيفة أثناء متابعة الفيلم في فترة المساء فإنه من الأفضل أن تستبدل خيارك "السيئ" من الأطعمة بالخيارات الأكثر صحة؛ ويمكن بدلاً من الحلويات أن تختار الخضار الطازجة.

 

المصدر: ما الذي "يساهم" في زيادة وزننا دون أن نشعر؟

اقرأ أيضا: التغذية الصحية المتوازنة

هل من علاقة بين الاكتئاب وزيادة الوزن؟

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-01-25 11:04:53
تاريخ التعديل : 2017-11-28 02:44:39

1 2 4