مضغ العلكة يساعد على إنقاص الوزن, هل هي خرافة أم حقيقة؟

مضغ العلكة يساعد على إنقاص الوزن, هل هي خرافة أم حقيقة؟

2012-01-08

أخبار الطبي. هل حقاً يساعد مضغ العلكة الخالية من السكر في خفض السعرات الحرارية؟

قد يكون من المفيد تناول العلكة, حيث إنها لا تعمل فقط على على إنعاش و تحسين رائحة الفم بل يمكنها أيضاً التغلب على الإحساس بالحاجة إلى التدخين, و تحسين الذاكرة, بل إنها يمكن أيضاً أن تنقص وزنك.

تستخدم العلكة بانتظام من قبل المتسابقين في برنامج الرابح الأكبر, و قد أظهرت الدراسات أن تناول العلكة يساعد في:

  • السيطرة على الشهية,
  • يقلل الإحساس بالجوع,
  • يعزز إنقاص الوزن.

مع ذلك, لا تعتقد أن تناول عدد من قطع العلكة سيعمل على إذابة باوندات عدة في اليوم. فهناك القليل من الدراسات الصغيرة التي أظهرت أن تناول العلكة يساعد على حرق السعرات الحرارية, و لكن هذا لا يؤدي إلى إنقاص ملحوظ في الوزن إلا إذا اتبعت حمية غذائية لإنقاص السعرات الحرارية, و قمت بممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

لا بد أن أفضل علكة هي الخالية من السكر إذ أنها تحتوي في العادة على 5 سعرات حرارية أقل في القطعة الواحدة مقارنة بعشرة سعرات حرارية في العلكة العادية.

في الحقيقة خطط الحمية تشبه مراقبين الوزن, مثل جيني كرايج, و منظمة السكري الأمريكية فهم يعتبرون العلكة الخالية من السكر " الطعام الحر أو الخالي".

و لكن كلمة "حر" هنا لا تعني أنها خالية تماما من المحليات الصناعية التي تملك تأثير ملين إذا استهلكت بشكل زائد.

فوائد إنقاص الوزن عن طريق تناول العلكة

  • كما يظهر بحث من جامعة جزيرة Rhode  أن متناولي العلكة أقل استهلاكا للسعرات الحرارية ب 68 مرة على الغداء عند عدم تعويض هذه السعرات بالأكل بقية اليوم.
  • أيضاً تناول العلكة ساعد المشتركين في هذه الدراسة بإرضاء شهواتهم, لمقاومة الحلويات التي تؤدي للسمنة.
  • و هناك المزيد, فمتناولي العلكة فعلياً يحرقون سعرات أكثر ب 5% تقريباً على العكس من نظرائهم الذين لا يتناولونها.
  • و أشارت دراسة أخرى من جامعة لويزيانا أن تناول العلكة ساعد بالسيطرة على الشهية , حيث أنه قلل الاستهلاك اليومي للمشاركين بالدراسة ب40 سعره حرارية , كما قلت الحاجة لتناول الوجبات الخفيفة (ما بين الوجبات) لديهم.

من هنا إذا استطعت خفض 50 سعره حرارية  في اليوم أو أكثر بمضغ العلكة, إذا قمت بتغيير آخر بسيط في نمط حياتك مثل تحويل استهلاك 2% حليب إلى 1%, أو بصعود الدرج في عملك, هكذا بكل سهولة يمكنك خفض 100 سعره حرارية يومياً. مما يؤدي لفقدان 10 باوندات خلال سنة.

ربما تكمن أكبر فائدة للعلكة إذا استخدمتها بشكل روتيني لتكون بديلا عن الدونات و الحلوى و السكاكر. فإبدال العلكة محل الوجبات الخفيفة مثل كيس رقائق البطاطا أو ما يعرف بالشبس مرة بالأسبوع قد يفقدك 2 باوند في السنة.

 و هنا نستعرض بعض الخطوات لتقليل السعرات الحرارية بتناول العلكة:

  • - تناول علكة عندما تحس بحاجة ملحة للأكل ما بين الوجبات.
  • - ضع قطعة في فمك عند الانتهاء من وجبتك, أو لمنع الأكل و المضغ الهستيري عند مشاهدة التلفاز, أو عندما تكون في حفلة.
  • - احتفظ بالبعض منها في محفظتك أو حقيبتك لتساعدك على مقاومة إغراءات أطعمة السعرات العالية.
  • - أبق فمك مشغولا بقطعة و أنت تطبخ لمنع قضم الكثير من الطعام.



انتبه لا تتطرف في ذلك، الاعراض الجانبية للعلكة

على الرغم من أن تناول العلكة يساعدك في خفض السعرات و يجنبك الأكل ما بين الوجبات المؤدي للسمنة, فمن المهم أن لا تتحمس كثيرا أو تتعدى الحدود.

  • فمعظم العلكة الخالية من السكر تحتوي على محلي قليل السعرات الحرارية يدعى سوربيتول و هو عبارة عن سكر كحولي يصعب امتصاصه في الأمعاء الدقيقة و يعمل كملين أو مسهل.
  • حيث أظهرت دراسة في المجلة الطبية البريطانية أن حالات من الإسهال المزمن ,و الألم, و نقص الوزن غير المتوقع عُزي للاستهلاك الزائد من العلكة المحتوية على السوربيتول (15-20 قطعة يومياً).
  • أيضا تناول العلكة يؤدي إلى بلع الهواء الذي قد يسبب الانتفاخ. و هناك بعض التوصيات من الدكتور داون جاكسون بلانتر, و النساء المتحدثات باسم المنظمة الأمريكية للسكري باستبدال العلكة بقطعة صلبة من الحلوى.



الخلاصة

فكر في تناول العلكة كطريقة بديلة لإنقاص الوزن. واحدة من الطرق التي تساعدك في تدبر أمر إحساسك بالجوع و رغبتك الشديدة بالأكل. و هكذا ستقلل السعرات الحرارية.

قد لا تكون النتيجة خيالية و لكن مرة أخرى لن يكون من الصعب عليك أن تقضم علكة لإرضاء رغبتك في الحلويات.

مع ذلك , لا تهمل أو تتخلى عن الوجبات الخفيفة المغذية مثل الخضراوات, و الألبان منزوعة الدسم. و الحبوب الكاملة , و الفواكه.

ولا تنسى أن تحفظ السكر الكحولي باستهلاك محدود و ذلك بتقليل الأطعمة و المشروبات التي تحتوي على السوربيتول.




المصدر: webmd.

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-01-08 12:17:03
تاريخ التعديل : 2017-09-05 16:50:14

1 2 4