وجبة الإفطار الكبيرة لا تساعد على خفض السعرات الحرارية

وجبة الإفطار الكبيرة لا تساعد على خفض السعرات الحرارية

2011-01-18

أسطورة أخرى تم تبديدها

فكرة تناول وجبة إفطار كبيرة في الصباح يساعد على خفض عدد السعرات الحرارية المستهلكة خلال بقية اليوم ليست أكثر من خرافة ، وفقا لبحث جديد قام به باحثون ألمان.

وتتبع الباحثون الألمان أنماط الأكل ل 300 شخص من البالغين لمدة أسبوعين.وطلبوا من جميع المشاركين في هذه الدراسة الاحتفاظ بقائمة ما يأكلونه. ضمن المجموعة ، بعضهم كان يأكل وجبة افطار كبيرة ، وبعضهم يأكل وجبة صغيرة ، والبعض استغنى عنها نهائيا.

و توصل الباحثون إلى أن الذين تناولوا وجبة افطار كبيرة استهلكوا نفس الكمية من السعرات الحرارية في الغداء والعشاء مقارنة بأولئك الذين تناولوا وجبة فطور صغيرة أو استغنوا عنها تماماً. وهذا يعني أن وجبة الافطار الكبيرة (بمعدل 400 كيلوكالوري أكثر من وجبة الإفطار الصغيرة) أدت إلى زيادة إجمالية في السعرات الحرارية بمقدار 400 كيلوكالوري تقريباً التي تؤكل على مدار اليوم . وكان الفرق الوحيد عند تناول وجبة افطار كبيرة هو تخطي الوجبات الخفيفة الزائدة في منتصف الصباح .ومع ذلك ، هذا لا يعد كافيا للتقليل من السعرات الحرارية الزائدة من وجبة الافطار الكبيرة.

وقال الدكتور فولكر في جامعة ميونيخ ، الذي اشرف على الدراسة : "إن نتائج الدراسة أظهرت أن الناس يأكلون نفس كمية الطعام في الغداء والعشاء ، بغض النظر عن ما تناولوه في وجبة الافطار. وأضاف الباحثون أيضا أنه عند محاولة انقاص الوزن بتناول وجبة فطور كبيرة يجب موازنة ذلك عن طريق تناول كمية طعام أقل بكثير خلال الفترة المتبقية من اليوم. ويجب تقليل كمية الدهون المشبعة والسكريات و تناول ٥ أصناف من الفاكهة و الخضروات خلال اليوم لإنقاص الوزن.

وقال سيان بورتر ، في جمعية السكري البريطانية : "لقد ثبت أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار لديهم نظام غذائي أكثر توازنا من الذين يهملون هذه الوجبة ،كما انهم أقل عرضة لزيادة الوزن ، واكثر نجاحا في فقدان الوزن واقل تعرضاً لمخاطر الإصابة بأمراض معينة . "و الاستغناء عن وجبة الافطار قد يؤدي الى تناول وجبة خفيفة من أغذية أقل صحية في وقت لاحق من صباح ذلك اليوم ، وليس بالضرورة تعويضها من الناحية التغذوية ". لذلك يجب تناول وجبة إفطار معتدلة للحفاظ على الوزن و الصحة و الإبتعاد عن الإفراط في الأكل

المصدر : yahoo life style

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-01-18 04:35:43
تاريخ التعديل : 2017-10-20 15:02:42

1 2 4