ما الذي يُقلل من فرص نجاح أطفال الأنابيب؟

ما الذي يُقلل من فرص نجاح أطفال الأنابيب؟

2016-03-16

أخبار الطبي-عمّان

ما هو الإخصاب داخل المختبر (In vitro fertilization) أو أطفال الأنابيب؟

هي واحدة من تقنيات الإنجاب المساعدة المتعددة التي تستخدم لعلاج بعض النساء اللواتي لا يستطعن الحمِل، من خلال إجراء يتم بواسطته إزالة البويضة من مبيض الأنثى و من ثم تخصيبها لاحقاً بالنُطْفَة عن طريق استخدام إِجْراء مُخْتَبَرِيّ، و تَحْضُن عادة حتى تصبح البَيْضَة المُخَصَّبَة (الزَيْجُوْت) في مرحلة الكيسَة الأُرَيمِيَّة ليُعاد إدراجها وزرعها من جديد داخل رحم الأنثى.
- تقترح دراسة جديدة نُشرت في مجلة الخصوبة والعُقم (Fertility & Sterility) أنّ الاكتئاب والقلق - ولكن ليس بالضرورة مضادات الاكتئاب - يرتبطان مع وجود فرصة أقل للحمل من خلال التخصيب في المختبر (IVF) المعروف باسم أطفال الأنابيب.
الإكتئاب هو الاضطراب المرضي المزمن الذي يشمل الدماغ والجسم والمشاعر ويؤثر في قدرة المُصاب على الحياة بجوانبها المختلفة كالتغذية والنوم و مشاعره اتجاه نفسه او اتجاه الآخرين. تبدأ علامات الاصابة بالاكتئاب في المرحلة العمرية الممتدة بين 15-30 عاماً ويشيع غالباً بين السيدات.
- شمل البحث في العلاقة بين الإكتئاب المُعرّف أعلاه و فشل عمليات الإخصاب داخل المختبر أكثر من 23,000 امرأة في السويد اللواتي خضعنّ لعمليات التلقيح الصناعي منذ عام 2007. فقط 4% من النساء كُنّ يعانين من الاكتئاب أو القلق في العامين السابقين للتلقيح الاصطناعي، و/أو وصفت لهنّ مضادات للاكتئاب في الأشهر الستة السابقة للتلقيح الصناعي.
- وجد الباحثون أن النساء اللواتي خضعن لأولي عمليات أطفال الأنابيب واللواتي تم تشخيصهن إما بالاكتئاب أو القلق أو تمت معالجتهن بمضادات للاكتئاب شهدنّ انخفاضاً في معدلات الحمل ومعدلات المواليد مقارنة مع النساء اللواتي لم يعانين من هذه الأمراض أو لم يتناولن مضادات الاكتئاب قبل البدء في عمليات التلقيح الصناعي.
- هذا يُسلط الضوء على أهمية دراسة حالة المرأة المقبلة على التلقيح الصناعي من جميع جوانبها لتحديد فرص النجاح والفشل.
اقرأ أيضاً:
المصدر:

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2016-03-16 09:27:37
تاريخ التعديل : 2017-09-07 03:09:03

1 2 4