اضطرابات النوم تزيد من خطر إصابة المرأة بالآلام العضلية الليفية

اضطرابات النوم تزيد من خطر إصابة المرأة بالآلام العضلية الليفية

2011-11-22

أخبار الطبي. ذكرت أخبار و تقارير في الولايات المتحدة بالإعتماد  على علم الوراثة سابقا ، والالتهابات ، والصدمة العاطفية أو الجسدية، أصبح  العلماء يعتقدون الآن أن  سبب فيبروميالغيا  (آلام عضلية ليفية) ناتجة عن اضطرابات في النوم.

 

 فيبروميالغيا (ألم عضلي ليفي)  هو مرض مزمن يؤثر على العضلات والعظام  يصيب  ما يقارب من 5 مليون من البالغين، 90 ٪  من  المرضى نساء. أعراض هذا المرض الشعور بالألم ، وخصوصا عندما يتم الضغط على البقع المنتفخة على الجسم.

 

 وجدت  دراسة جديدة أجراها باحثون في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا،  أن 2.6  في المئة من النساء اللواتي لم يشتكو من  أي ألم في العضلات أو اضطرابات في الحركة -- ولكن تواجهن  صعوبات كبيرة في  النوم --  فإن    الفيبروميالغيا (ألم عضلي ليفي) يصيبهن  في غضون فترة 10 أعوام .

 

 وقالت الدراسة أيضا أن هناك مخاطر متزايدة لكبار السن من النساء. وزادت المخاطر بنسبة  2.4 في المئة للمشاركين الذين تزيد أعمارهم على  45سنة .

 

 قال الدكتور بول مورك من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا أن  "نتائجنا تشير إلى وجود علاقة قوية بين اضطراب النوم ومخاطر خدوث الآلام العضلية الليفية في النساء البالغات"  . وأضاف  "وجدنا علاقة بين الجرعة والاستجابة، حيث أفادت النساء اللواتي غالبا  يشكون  من مشاكل في النوم لديهن خطر أكبر للإصابة به مقارنة مع تلك النساء اللواتي لم يتعرضوا لمشاكل النوم".

 

 

المصدر: foxnews

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-11-22 12:59:22
تاريخ التعديل : 2017-12-12 07:55:45

1 2 4